تدهور الوضع بين جورجيا واوسيتيا الجنوبية

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/17885/

هدد رئيس أوسيتيا الجنوبية أدوارد كوكويتي برد قاس على "الأفعال العَدائية" لجورجيا مؤكدا أن قواتِهِ تستطيعُ ضربَ المدنِ الجورجية فيما قال وزيرُ الدفاع في الجمهورية ميخائيل ميندزايف إن الجيش وُضع في حالة تأهب كاملة. وتأتي هذه التصريحات في أعقاب مقتل 6أشخاص أمس وجَرحِ 16 آخرين بينهم أربعةٌ في حالة حرجة في العاصمةِ تسخينفالي برصاص قناصة وقذائف هاون أطلقتها القوات الجورجية.
وللحديث عن تداعيات الاحداث في اوسيتيا الجنوبية استضاف برنامج حدث وتعليق دميتري ميدويف مفوض اوسيتيا الجنوبية لدى روسيا.
في معرض رده عن سؤال حول الاحداث الاحداث اشار ميدويف الى ان هناك درجة معينة من عودة الاوضاع الى مجراها الطبيعي بعد تبادل اطلاق النار الذي شهدته اوسيتيا الجنوبية، حيث تعمل جميع المؤسسات الحكومية في حالة تأهب، فيما تبذل الحكومة جهودا لمعالجة مخلفات تبادل اطلاق النار، وهناك عدد من حالالت الجرحى في المستشفيات يتلقون مساعدات طبية. ويؤكد ضيف البرنامج ان الاوضاع ما تزال تشهد تدهورا.
وخلال اجابته عن سؤال حول نفي جورجيا ان تكون هي البادئة باطلاق النار افاد دميتري ميدويف "انها ليست المرة الاولى التي تنفي فيها جورجيا مسؤوليتها عن البدء باطلاق النار...وانا لا اتذكر ولا مرة واحدة عندما كانت جورجيا تعترف بانها بدأت باطلاق النار، وليس اوسيتيا الجنوبية هي الطرف الوحيد الذي يؤكد بان جورجيا هي البادئة باطلاق النار، بل ان هناك مجموعة المراقبين في منظمة الامن والتعاون الاوربي".
وعن اتهامات أوسيتا الجنوبية للولايات المتحدة وأوكرانيا بالضلوع في الهجوم نظرا لأنه تم الحصول على الأسلحة المستخدمة فيه من هاتين الدولتين بالتحديد، يقول ضيف البرنامج "نحن نعلم ما هي الاسلحة التي تصل الى جورجيا ومن اي بلدان ودول، ويمكن ان نضيف الى تلك الدول اسرائيل ايضا، حيث تقدم لجورجيا طائرات بدون طيار، وتلك الطائرات تستخدم لاهداف استطلاعية وقد قامت باكثر من 10 طلعات في اجواء اوسيتيا الجنوبية ومن اجل التحضير لمثل العمليات التي شهدناها امس...".
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)