أهم أحداث هذا الأسبوع (25 يوليو/تموز - 1 اغسطس/آب)

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/17865/

الجزء الأول

الجزء الثاني

زيارة رئيس الحكومة الليبية لموسكو

 شهدت موسكو في  هذا الاسبوع أول زيارة على مستوى رفيع لمسؤول ليبي منذ أكثر من عشرين عاما حيث زارها  أمين اللجنة الشعبية العامة (الحكومة) في الجماهيرية الليبية علي البغدادي علي المحمودي ،مما يشير الى حدوث تطور نوعي للعلاقات الروسية - الليبية . وكان فلاديمير بوتين  قد زار ليبيا قبل ثلاثة أشهر بصفته رئيس  روسيا آنذاك.

إشكالية البيان الوزاري للحكومة اللبنانية

بعد موجة التفاؤل التي أثارتها جملة اتصالات عربية ودولية  وبخاصة قطرية وفرنسية في اليومين الأخيرين بقرب ولادة البيان البرنامجي للحكومة اللبنانية الجديدة عادت الصورة ضبابية تعززها التصريحات التصعيدية حول سلاح حزب الله ودوره في لبنان فبين قائلين وهم الغالبية البرلمانية بتضمين البيان الوزاري عبارة حق لبنان حكومة وشعبا في استخدام كافة السبل لتحرير أرضه وبين إصرار حزب الله على أن لا لبنان بدون المقاومة ولا بيان وزاري بدون مقاومة  فقد تراجعت الى دائرة التشاؤم .

استقالة أولمرت المرتقبة

لا شك أن استقالة أولمرت المرتقبة، جاءت بسبب عدد من التداعيات، منها بلا شك فشله في حرب لبنان الأخيرة وفضيحة الفساد، وعدم رضا رفاقه في حزب "كاديما" عن كيفية إدارته للبلاد ، وقد يكون هناك سبب آخر كاستعداده لتقديم تنازلات  على المحور السوري للتسوية، لكن مما لا شك فيه أن استقالة أولمرت سيكون لها إنعكاس سلبي على العملية التفاوضية مع الفلسطينيين، كما أن قرب خروج الرئيس الأمريكي جورج بوش من البيت الأبيض   يهدد بأن تعود العملية السلمية الى نقطة الصفر وفشل بوش في رهانه على السلام بسبب عدم جديته وكذلك أولمرت بسبب حذاقته في المماطلة. ومن جهة أخرى لو أن  ليفني أو باراك أو نتنياهو  كانوا في موقع رئيس الوزراء لاتخذوا في المفاوضات مع الفلسطينيين موقفا أكثر تشددا.

الوضع في العراق

  تناقلت وسائل الاعلام في الايام الاخيرة من العراق الأحداث والمشاهدالدموية، التي جهدت الحكومة في محوها من الأذهان.  والجديد  في الأمر اعتماد تنظيم القاعدة أكثر فأكثر تكتيك استخدام الانتحاريات من جهة وتنفيذ جرائمه في المناطق ذات الحدود الطائفية  المتشابكة من جهة أخرى كما هو الحال في مدينة كركوك ذات الحساسية  الاثنية والطائفية العاليتين.

تبرئة ومعاقبة حزب العدالة والتنمية التركي

تجاوزت تركيا  أزمة سياسية كادت  تطيح بالحكومة وتدخل البلاد في متاهات خطيرة . فقد حكمت المحكمة الدستورية  أخيرا ببراءة حزب العدالة والتنمية الحاكم من تهمة مناهضة العلمانية في البلاد ونجت حكومة طيب أردوغان من سيف العلمانيين ومن ورائهم مؤسسة الجيش التي طالما تدخلت في شؤون تركيا الداخلية وقادت بضعة انقلابات لكن المفارقة اليوم تتمثل في أن ليس العسكريون وتجار اسطنبول وارستقراطريتها من يشكل ضمانة انفتاح تركيا على الاتحاد الاوروبي  وإنما الحزب الاسلامي" حزب العدالة والتنمية"

 الاجتماع الدوري على مستوى وزراء الخارجية

استضافت طهران الاجتماعي الاجتماع الدوري الخامس عشر لوزراء خارجية دول حركة عدم الانحياز حيث بذل الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد قصارى جهده لتبني مسودة قرار يدين العقوبات الدولية على إيران. ولكنه لم يفلح في ذلك مثلما لم يفلح بالحصول على تأييد دول عدم الانحياز بطرح مسألة عضوية إيران في مجلس الأمن الدولي.

الجزء الثاني

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)