التسوية ما بعد أولمرت

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/17704/

لم تنقطع المحاولات لتسوية قضية الشرق الاوسط،، وثمة تقدم واضح يلاحظ في الفترة الاخيرة في هذا الاتجاه. فما هي اسباب هذا الحراك في العملية السلمية الشرق اوسطية؟ والى اي مدى ستمتد هذه المرحلة السلمية؟ وهل سيستمر هذا الحراك في حال استقال رئيس الوزراء الاسرائيلي ايهود اولمرت؟ هذه الوضوعات وغيرها يناقشها ضيوف برنامج "بانوراما".

معلومات حول الموضوع:

يقول بعض المراقبين الآن إن عملية التسوية في الشرق الأوسط تتنشط بشكل ملحوظ يوما بعد يوم.
فهل حقا جاء الحوار والبحث عن الحلول الوسط ليحلا محل المواجهة المسلحة الضارية التي شهدتها السنوات الأخيرة؟ اذا كان الأمر كذلك، فما اسباب هذه التغيرات؟ تقول احدى الروايات إن الولايات المتحدة واسرائيل بذلتا قصارى الجهود لعزل ايران على ساحة الشرق الأوسط واضعاف الإتصالات بينها وبين حلفائها في العالم العربي. ومن اجل ذلك نرى الأميركيين والإسرائيليين مستعدين، على ما يبدو، لتقديم تنازلات للفلسطينيين ولسورية ولبنان. كما يشير المراقبون الى ان رئيس الوزراء الإسرائيلي ايهود اولمرت الذي يواجه خطر الإستقالة والمحاكمة انما يسعى على الأرجح الى زيادة شعبيته من خلال تنفيذ بعض المبادرات السلمية. واذا صدقنا هذه الرواية تطالُ الشكوكُ التوقعاتِ المتفائلة َ في شأن استمرارية التقدم نحو التسوية السلمية.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)