التعليم الجامعي .. بين الحكومي والخاص

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/17703/

كان  التعليم الروسي ولا يزال  يقيّم تقييماً عالياُ في العالم. ويتابع عدد كبير من الطلاب الاجانب المجيء إلى روسيا للدراسة في جامعاتها ومعاهدها العليا. وفي الوقت نفسه يتزايد عدد الجامعات الأهلية في البلد. فإلى اي حد تستطيع هذه المؤسسات التعليمية الحفاظ على مستوى وسمعة الشهادة الروسية؟. وهل بوسع الجامعات الناشئة حديثاً  أن تمنح الطلاب الأجانب بالفعل تعليماً جامعياً  مرموقاً؟ هذه القضايا وغيرها  يبحثها ضيوف برنامج " بانوراما".

معلومات حول الموضوع:

ازداد عدد الجامعات في روسيا كثيرا خلال السنوات الأخيرة. ففي السابق كان عدد محدود من المؤسسات التعليمية العالية يتمتع بمكانة جامعية. واعتبارا من بداية التسعينات بدأت تسمية الجامعة تطلق على الكثير من المعاهد العالية التي سبق وتأسست في العهد السوفيتي. والى ذلك نشات في روسيا خلال ال 15 عاما الأخيرة شبكة التعليم العالي الأهلي. وتفيد آخر المعطيات ان في روسيا حاليا زهاء 700 مؤسسة تعليمية عالية حكومية و650 مؤسسة أهلية، يتلقى التحصيل العلمي العالي فيها جميعا 7 ملايين طالب وطالبة. ومنهم مليون و500 الف طالب يدرسون في المعاهد والجامعات الأهلية بأجور. ويشير الخبراء الى ازدياد الخدمات التعليمية بأجور ايضا في المؤسسات الحكومية، وانها تحصل على ما يقارب 50 بالمائة من عائداتها مقابل استيفاء اجور التعليم من الطلبة. ويتوالى عدد الجامعات التي تفتتح حديثا.
اما اذا تناولنا منزلة وقيمة المعاهد التعليمية العالية الروسية فانها تبدلت في السنوات ال 15ِ اماً الأخيرة طبعا، ولكن ليس بصورة جذرية. الجامعات الرائدة تقليديا، مثل جامعة موسكو وجامعة الصداقة وجامعة بطرسبورغ وعدد آخر من الجامعات، حافظت على منزلتها الرفيعة وشعبيتها الواسعة.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)