أطباء العراق: لاحدود للقتل والترويع

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/17553/

يشكل ملف خطف وقتل وتشريد العلماء والأطباء العراقيين واحدا من أعقد الملفات في القضية العراقية .ولتسليط الضوء على هذه القضية يستضيف برنامج حدث وتعليق أحد أبرز الإخصائيين العراقين والمقيم حاليا في المملكة الأردنية الهاشمية الدكتور عمر الكبيسي.
يرى الضيف أن الأجندة التي أرادت أن تحطم العراق وتضعفه وتقضي على بنيته هي نفس اجندة الجهة التي تقف وراء مخطط إستهداف أطباء وعلماء العراق.. وهي الإحتلال بالإضافة إلى جهات إقليمية تلتقي مصلحتها وأهدافها مع مصالح وأهداف الإحتلال.
وأضاف أن مخطط القتل بدأ حتى قبل سيطرة القوات الأمريكية على العراق وراح ضحيته علماء من النخبة في الفيزياء والتصنيع ومجالات أخرى.
وأشار الكبيسي إلى أن المركز الطبي المتخصص بأمراض القلب والذي لا يوجد له مثيل حتى في الدول المتقدمة أستهدف منذ الأيام الأولى لدخول بغداد.  كما كشف الضيف عن ملابسات نقل أطفال عراقيين للعلاج في تل أبيب والدوافع السياسية التي تقف وراء اهذا الحدث. وذكر الكبيسي أن جميع الأطباء العراقيين تواقون للعودة إلى بلادهم للعمل فيها وهم الذين لم يتركوها في أوقات الحصار العصيبة، ولولا التهديدات التي كانت تصلهم إما مباشرة أو عبر رسائل لما خرجوا من بلادهم.
ويذكر أن الخطف والتشريد لا يزال موجودا حتى هذه اللحظة وأن إستهداف مهنة الطب بات واضحاً  للعيان في غياب قدرة الدولة على توفير الحماية والأمن.
تفاصيل أوفى حول هذا الموضوع في برنامج  "حدث وتعليق".
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)