الازمة المالية والغذائية في العالم .. الى اين؟

مال وأعمال

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/17522/

تحاول الولايات المتحدة القاء جزء من اعباء الازمة المالية التي عصفت بها على عاتق الدول الاخرى . ويجري لهذا الغرض التضييق على عمليات التسليف مما يعنى بالنسبة الى بعض البلدان انخفاض معدلات النمو لا سيما بعد ارتفاع اسعار مواد الطاقة.

تحاول الولايات المتحدة القاء جزء من اعباء الازمة المالية التي عصفت بها على عاتق الدول الاخرى . ويجري لهذا الغرض التضييق  على عمليات التسليف مما يعنى بالنسبة الى بعض البلدان انخفاض معدلات النمو لا سيما بعد ارتفاع اسعار مواد الطاقة.

وذكر د. مروان اسكندر الخبير الاقتصادي الذي استضافه برنامج " حدث وتعليق" ان الازمة المالية بدأت في انجلترا في عام 2007 بسبب تراجع قيمة سندات الدين الامريكية في مجال العقارات وبلغت الخسائر الاجمالية للمصارف  حوالي ألف مليار دولار. واليوم لم تنته الازمة بعد وتحاول الولايات المتحدة نقل مشاكلها الى بقية العالم. كما ان ارتفاع اسعار الطاقة يرتبط بانخفاض سعر صرف الدولار. وهذا يؤثر على القدرة الشرائية للناس . وقد شجع ارتفاع اسعار مواد الطاقة  على الاستيلاء على الاراضي الزراعية من اجل انتاج الوقود الحيوي لأستخدامه بدلا من البنزين. وهذا ولد بدوره ازمة غذائية في العالم.

المزيد حول هذا الموضوع في تقريرنا المصور .

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)