النفط والدولار والعقوبات

مال وأعمال

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/17502/

تميل اسعار النفط في الوقت الحاضر الى الارتفاع بينما تتراجع اسعار الدولار كثيرا. كيف تؤثر هذه المؤشرات ووضع الاقتصاد العالمي  عموما في اختيار اسلوب التعامل مع ايران؟ فهل سيتم تشديد او عدم تشديد العقوبات ضدها؟ وهل سيتهدد ايران الحصار الاقتصادي؟ وهل سيحل محل ارتفاع اسعار النفط تراجعها في المستقبل المنظور ، بينما سيحل محل ضعف الدولار ارتفاعه بالنسبة الى العملات النقدية العالمية الاخرى؟  ومن سيكسب من ذلك ومن سيخسر؟   يجيب عن هذه الاسئلة وغيرها ضيوف برنامج " بانوراما ".

معلومات حول الموضوع:

لا تزال الولايات المتحدة وابرز الدول الأوروبية الأعضاء في الإتحاد الأوروبي تسعى  بالطرق الدبلوماسية الى اقناع ايران بتعليق برنامجها لتخصيب اليورانيوم. وفي مقابل هذه الخطوة تتعهد الولايات المتحدة وحلفاؤها الأوروبيون بالإمتناع عن تشديد العقوبات الإقتصادية والسياسية على جمهورية ايران الإسلامية. وبالمناسبة فان البيت الأبيض والخارجية الأميركية يعلنان، في معرض التعليق على احتمال التوصل الى حل وسط مع طهران في شأن البرنامج النووي الإيراني، ان انعطافا في سياستهما ازاء الملف الإيراني لم يحصل ، والذي حصل هو تبدل التكتيك لا اكثر.
والكثيرون من الخبراء في العالم يطرحون اليوم توقعاتهم بشأن الكيفية التي يمكن ان تؤثر بها إجراءات الولايات المتحدة المحتملة ضد ايران على الأسعار العالمية للنفط وعلى سعر صرف الدولار الأميركي. فعلى هذين المؤشرين، كما هو معروف، تتوقف لدرجة كبيرة حالة الإقتصاد العالمي.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)