الكتل السياسية العراقية تعارض اتفاقية الامن وقانون النفط

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/17395/

تتمسك الكتل السياسية العراقية الآن بالثوابت الوطنية وترفض الاتفاقية الامنية مع الولايات المتحدة وقانون النفط وتقسيم العراق والاحتلال.كما انها  تشعر بغياب الدور الروسي في العراق وتتمنى عودته.

وقال الشيخ خلف العليان رئيس مجلس الحوار الوطني في العراق  عضو البرلمانالعراقي الذي استضافه برنامج "حدث وتعليق"  نحن لا نعارض الاتفاقية الامنية كأتفاقية لكننا لدى الاطلاع على مفرداتها  وجدنا انها مذلة ومهينة للشعب العراقي. ويتبين منها ان العراق بلاد محتلة بل وحتى كأنها جزء من الولايات المتحدة. وبموجب بنود الاتفاقية تحصل الولايات المتحدة على حق اقامة 50 - 58 قاعدة عسكرية في العراق ويحق لها ان تهاجم اي بلد منها ، كما تتمتع بالحق في دخول اية منطقة واي بيت في العراق واعتقال الافراد بدون رقيب او حسيب.

ان المسئولين الامريكيين يتحدثون عن الانسحاب من العراق اما على ارض الواقع فان العمل جار  على قدم وساق  في بناء القواعد العسكرية وكأنهم يريدون البقاء في العراق على مدى عقود كثيرة من السنين .

المزيد من التفاصيل في تقريرنا المصور .

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)