لقاء سولانا-جليلي بجنيف: جولة جديدة في مسلسل قديم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/17333/

تحتضن جنيف جولة جديدة من المباحثات حول برنامج إيران النووي... وذلك بين أمين المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني سعيد جليلي  والمنسق الأعلى للسياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي خافيير سولانا، ويحضر الاجتماع وليم بيرنز نائب وزيرة الخارجية الأمريكية.

وللمزيد حول هذا الموضوع استضاف برنامج "حدث وتعليق"  السيد فلاديمير ساجين، الخبير بمعهد دراسات الشرق الأوسط بموسكو.

وأفاد ساجين أن إيران قادرة على حل النزاع الذي يحدد مساراته رد إيران على المقترحات المقدمة من الدول الستة. ويرى الضيف أن لقاء جنيف سيمثل منعطفا هاما في المحادثات بشأن البرنامج النووي الإيراني والعلاقات المستقبلية لإيران والولايات المتحدة.

وأشار إلى أن إرسال الولايات المتحدة للشخصية الثالثة في منظومة السياسة الخارجية  للحوار له دلالات كبيرة لكنه لايعطي إشارات بتغيير موقفها من الملف الإيراني. وإنما هو إشارات إلى حلفائها في الحوار مع إيران ورسالة إلى أنها جاهزةومستعدة لإجراء محادثات  مع إيران.

وقال ساجين أن المقترحات التي قدمتها الدول الستة تمثل أرضية جيدة للحوار والتي على أساسها يتم الإتفاق على تجميد مشاريع تخصيب اليورانيوم مقابل تجميد تصعيد العقوبات ضد إيران.

وعن الموقف الروسي قال إن روسيا والصين وكل الدول في مجلس الأمن الموسع ترى عدم السماح لإيران بامتلاك سلاح نووي، لكن المواقف تختلف في كيفية تحقيق هذا الهدف.

وأشار إلى أن روسيا والصين ضد إستخدام القوة في ما يخص الملف الإيراني إذ أن أمريكا لم تنف إمكانية إستخدامها ولوحت باللجوء إليها أكثر من مرة.

وحول ما يمكن أن تجنيه إيران في حالة قبول المقترحات قال الضيف إن إيران إذا كانت لا تملك خطة مستقبلية لامتلاك سلاح  نووي فان العروض تقدم إمكانية لإيران في تطوير برنامجها النووي السلمي تحت إشراف الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

المزيد من التفاصيل في برنامج "حدث وتعليق"

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)