المأزق السوداني ودوافع المحكمة الجنائية الدولية

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/17297/

تبحث جامعة الدول العربية الاتهامات الموجهة من المدعي العام في المحكمة الجنائية الدولية الى الرئيس السوداني عمر حسن البشير، وقد تتخذ الدبلوماسية العربية خطوات ما للتعامل مع هذا القرار. وللحديث عن تداعيات قرار المدعي العام والخطوات التي من الممكن ان تتخذها جامعة الدول العربية استضاف برنامج "حدث وتعليق" سفير جامعة الدولة العربية لدى روسيا السيد جمعة الفرجاني.
يرى السيد الفرجاني ان المحكمة الجنائية الدولية لم تتخذ بعد اي خطوة قانونية وان الذي اتخذ الخطوة القانونية والاجرائية هو المدعي العام والذي يزعم بان رئيس جمهورية السودان عمر البشير متهم بمساهمته باتخاذ اجراءات ادارية وسياسية وارتكاب ما يسميه (المدعي العام) جرائم الابادة الجماعية وكذلك تعطيل قوات الهجين الاممية والافريقية.
وحول احقية المحكمة في اتخاذ اجراء ضد البشير اشار السفير الى ان السودان لم يصدق على اتفاقية انشاء المحكمة الجنائية الدولية، ولذلك فان هذا البلد غير ملزم قانونيا بتنفيذ اجراءات المحكمة...ولان الدولة غير مصدقة فانها غير ملزمة، على حد قول السيد الفرجاني.
وعن ردود افعال الدول العربية حول قرار المدعي العام ذكر سفير جامعة الدول العربية ان مجلس وزراء خارجية الدول العربية سيجتمع السبت في القاهرة وسيكون مطروح امام جدول اعماله كيفية التحرك، وما هي الخطوات الاجرائية والقانونية والسياسية التي يجب اتخاذها على الصعيد الاقليمي، في اطار جامعة الدول العربية والاتحاد الافريقي وكذلك في نطاق منظمة الامم المتحدة ومجلس الامن الدولي، وسيتم النظر في الخطوات والاجراءات التي تثبت ان هذا الاجراء غير قانوني وانه سيساهم في تعميق الازمة في دارفور وليس حلها.
المزيد حول حديث سفير جامعة الدول العربية جمعة الفرجاني في برنامج "حدث وتعليق".
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)