باحثة روسية: لا يمكن حل القضايا الإقليمية بدون مشاركة سوريا

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/17150/

شكّلت  قمة"الاتحاد من أجل المتوسط"، التي عقدت  مؤخراً في العاصمة الفرنسية باريس، حدثاً دولياً هاماً  قام خلاله الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي  بإعلان ولادة الاتحاد رسمياً. وللتعليق على هذا الحدث استضاف برنامج " حدث وتعليق"  ايلينا  ميلكوميان الدكتورة في العلوم السياسية  من جامعة العلوم الإنسانية بموسكو.
وفي معرض تعليقها على ولادة "الاتحاد من أجل المتوسط" أشارت الدكتورة ميلكوميان قائلة " إنني أقيّم إيجابياً إنشاء هذا الاتحاد الدولي الجديد وأعتبر ذلك خطوة مهمة جداً لتعزيز التعاون بين جنوب البحر الابيض المتوسط وشماله رغم التباين الكبير بين هذه الدول".
وبخصوص دعوة الرئيس الروسي بشار الاسد لفرنسا للقيام برعايا المفاوضات المباشرة بين سوريا وإسرائيل  اشارت ميلكوميان إلى أنه كلما ازداد عدد الوسطاء في عملية السلام بالشرق الأوسط  كان ذلك أفضل لهذه العملية. وأكدت على أهمية الانفتاح الفرنسي السوري في تسوية الوضع داخل لبنان. وقالت أنه يتعذّر حل القضايا  الإقليمية بدون مشاركة سوريا .
وفي الوقت نفسه اعلنت الدكتورة ميلكوميان من مصلحة سوريا إزالة الصورة السلبية عنها في دول الغرب وقالت أن الحوار مع فرنسا سيساهم في تغيير الموقف السلبي تجاهها.
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)