الدبلوماسية العربية في القضايا الدولية

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/16835/

تفرض المستجدات العالمية المتلاحقة الحاجة الى تجديد لغة التواصل بين العرب والاسرة الدولية. فلقد خرج العرب من العقود الماضية والاحداث الاخيرة وقد ضيعوا الكثير من الفرص وخسروا الكثير من المواقع، وأفاقوا ليجدوا انفسهم على اعتاب القرن الحادي والعشرين في مراتب متأخرة من حيث المؤشرات التنموية الحيوية في الوقت الذي لم تحل فيه قضاياهم المصيرية، ثم افاقوا ثانية ليجدوا انفسهم متهمين بأقصى التهم بعد احداث الحادي عشر من ايلول /سبتمبر 2001 الدامية.
من هنا يرى ضيف برنامج "حدث وتعليق"حسين حمامي  رئيس المعهد الدبلوماسي الاردني أن أهم وسائل الاقناع في العالم الآن هو أن تخاطب الدبلوماسية عقل الشعوب وتداعب افكارها وتنأى بنفسها عن الاقتصار على مفاوضة الحكومات والمسؤولين العالميين فحسب.
كما يجد حمامي أنه يتوجب على الدبلوماسي العربي أن يسمع صوته للرأي العام في العالم ومنظمات المجتمع المدني.
ويعتقد حمامي ان الرسالة الاسمى التي يجب ايصالها هي ان الاسلام دين السلام والتسامح، والعمل على محو الصورة القاتمة التي يظهر عليها العربي المسلم في عيون الغرب وذلك عن طريق الحوار ومحاكاة ضمير الشعوب. 
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)