مدفيديف يدعو إلى مواصلة الحوار مع طهران

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/16693/

دعا الرئيس الروسي دميتري مدفيديف الى مواصلة الحوار والجهود مع طهران لحل أزمة ملفها النووي بعيدا عن التهديد بالعقوبات. وجدّد موقف روسيا الرافضَ لإنفصال كوسوفو ووصفه بالخطير.
وجاءت تصريحات مدفيديف هذه في لقاء مع ممثلي وسائل ِالإعلام من مجموعة الثمانية الكبار مساء 2 يونيو/ تموز الجاري تناول الرئيس الروسي فيه قضايا عالمية سياسية واقتصادية وأخرى محلية وإقليمية. وأكد مدفيديف  الموقف الروسي الرافض لنقل صلاحيات بعثة هيئة الأمم المتحدة لحفظ السلام في إقليم كوسوفو إلى بعثة الإتحاد الأوروبي.

مقتطفات من حديث الرئيس الروسي دميتري مدفيديف الذي يرد في برنامج "أصحاب القرار":

 تنتظر اليابان زيارتكم الى هوكايدو بفارغ الصبر ، فما هو الانطباع الذي تريدون ان تتركوه  في اليابان حكومة وشعبا؟

 اليابان شريك كبير لنا في العلاقات الدولية وفي المجال الاقتصادي. ونحن راضون عن تطور العلاقات الاقتصادية مع اليابان . ويتجاوز حجم التبادل التجاري معها 20 مليار دولار.  وانا اثمن كل التثمين  الوضع في المجال الاقتصادي والتجاري . فهذه العلاقات لم تكن أفضل مما هي عليه الآن خلال تاريخ العلاقات الاقتصادية – التجارية كلها بيننا.  هذا ما اريد قوله اولا.
ثانيا ، ان لدى دولتينا اللتين تتجاوران مجموعة مشتركة من القيم رغم الاختلاف في تاريخهما وثقافتهما. وهذه القيم تجمع ما بيننا في العمل في هيئة الامم المتحدة وفي لقاءات القمة  مثل قمة " الثمانية الكبار" والساحات الدولية الاخرى. كما تتخذ دولتانا مواقف واحدة حيال كثير من القضايا وبالاخص  عندما نتصدى الى الاخطار والتحديات الرئيسية التي تواجه البشرية  كالارهاب والمخدرات والوضع الاقتصادي العالمي وتغير المناخ. وهذا  يتيح لنا فرصة المضي قدما الى الامام.
 وثمة موضوع واحد لم  نتمكن من الاتفاق عليه هو مسالة الحدود وتوقيع اتفاقية بهذا الشأن . واعتقد بأننا يجب الا نبالغ في اضفاء صفة دراماتيكية على هذه المسألة.  ويجب علينا ان نمضي الى الامام  ونناقش الموضوع وفقا للبيانات التي صدرت سابقا.  علما اننا لن نحقق النجاحات خلال فترة قصيرة ، فهذا مستحيل.  ولابد من مناقشة الافكار الموجودة والافكار التي تتبلور تدريجيا.
اننا مستعدون  لمواصلة الحوار حول جميع هذه القضايا مع الاخذ بعين الاعتبار الاساس القانوني الموجود  في الوقت الحالي.  ومن المهم  عدم انتظار حدوث معجزات من ناحية ،وعدم  اضعاف الاتصالات والعمل الودي من ناحية اخرى. وعندئذ تتوفر لدينا الفرص للأتفاق.

 السيد الرئيس. بلغت اسعار النفط 143 دولارا للبرميل.  فماذا تريد ان تفعل روسيا في هذا الوضع؟ وهل تعد  اقتراحات ما من اجل قمة " الثمانية الكبار" بهذا الشأن؟ وهل تعتبر "اوبك" آلية فعالة لحل هذه القضايا؟

 ان الوضع المتعلق بأسعار مواد الطاقة معقد فعلا.  وهو يؤثر بصورة ملحوظة في الوضع الاقتصادي العالمي. وبطبيعة الحال ستحتل قضية الامن في مجال الطاقة مركز الاهتمام في القمة.
اعتقد ان من الواجب  علينا ان نبحث هذه المسألة ليس من وجهة نظر الدول المستهلكة فقط ، بل ومن وجهة نظر الدول المنتجة للنفط او التي تضخه وتنقله  عبر اراضيها. وفي هذه الحال فقط  سيكون بأمكانننا اتخاذ قرارات متوازنة . ومن الجلي للعيان  ان تظيف الاموال وبذل الجهود  في تنمية قطاع الطاقة في بلداننا هو امر جيد. ولكن المحاولات لتغيير جميع القطاعات الاقتصادية الاخرى ستقود الى تدهور الاقتصاد الروسي. لذلك لابد من توجيه الاستثمارات انطلاقا من ضرورة تنويع تطورنا الاقتصادي.
اما بصدد قدرات اوبك والمنظمات الدولية الاخرى فتدل الخبرة العالمية على انه يجب عدم المبالغة في تحديد قدراتها. ويبدو لي انه يجب ان تكون هناك آليات أكثر تعقيدا وحداثة. انها آليات التشاور بين الدول المنتجة والمستهلكة والدول الناقلة.  ونحن كنا نصر على ذلك في اثناء قمة بطرسبورغ . وورد هذا في البيان الختامي.  ونحن نعتزم ممارسة سياستنا هذه في قطاع الطاقة مستقبلا.

 انكم اقترحتم في برلين  مؤخرا  اخذ فترة توقف في بحث القضايا المختلف عليها بين روسيا والغرب ومنها مسألة توسيع حلف الناتو وغيرها. وهل من المحتمل ان تتخلى روسيا في مجلس الامن الدولي عن عرقلة أرسال بعثة الاتحاد الاوربي الى كوسوفو ، فالوضع صعب جدا  هناك  وقد تحدث ازدواجية السلطة.

 اولا ، ان روسيا لا تعرقل اي شئ في مجلس الامن الدولي. وقد اعلنا موقفنا  من تسوية قضية كوسوفو بشكل واضح ودقيق. ولم ننحرف عن هذا الموقف. وكان قد تم تحديده من قبل. وتعتبر سابقة كوسوفو خطرا كبيرا وخطوة غير سليمة.  وستستغلها الانظمة الانفصالية الاخرى لتبرير شرعيتها.
ولم يتغير موقفنا في مجلس الامن الدولي. ونحن نعتقد ان بعثة هيئة الامم المتحدة  يجب ان تمارس الدور الرئيسي هناك. ونحن حددنا موقفنا هذا بشكل ثابت.وقد ادهشنا موقف السكرتير العام لهيئة الامم المتحدة الذي قرر تبديل هذه البعثة بدون الرجوع الى مجلس الامن الدولي وبشكل انفرادي. ان هذه المسألة من صلاحيات مجلس الامن الدولي.
ونحن نؤكد موقفنا ونعتقد بأن هذه المسألة  لايمكن ان تبحث الا في هيئة الامم المتحدة ومجلس الامن الدولي. ولا بد من مصادقتهما على  وجود قوات حفظ السلام في كوسوفو  على أساس ميثاق هيئة الامم المتحدة والقرار 1244 .

 ان الامن الدولي هو احد اهم القضايا التي ستبحث في قمة " الثماني". وما زالت برامج كوريا الشمالية النووية مصدرا للقلق. ما هي خطوات روسيا الرامية الى ايقاف تنفيذ البرنامج النووي لكوريا الشمالية ؟

 هل سألت عن ايران ام عن كوريا الشمالية فقط؟

 يمكن توسيع السؤال ليشمل ايران ايضا.

 تثير قضية البرنامج النووي لأيران وكذلك برنامج كوريا الشمالية القلق لدى هيئة الامم المتحدة اليوم. كما تقلقنا ايضا. ونحن لا يمكن ان ننظر بلا مبالاة  الى تطور البرامج النووية غير الشفافة  في الدول الاخرى ايضا.  لكننا نسعى دوما للعمل  انطلاقا من  الامور الايجابية. لهذا فأنني كنت ولا ازال اعتقد  ان من الواجب اعتماد ما يسمى ب"  الحوافز الايجابية"  حيال ما يسمى " البرامج  الشائكة" .
اما فيما يخص الوضع حول ايران  فأنها تتخذ خطوات الى الامام في بعض الامور ، وتراوح  في مكانها في أمور اخرى.  ومما يؤسف له ان الجهود  التي تبذلها الدول الاطراف في المحافل المعنية ، وكذلك جهود الوكالة الدولية للطاقة الذرية لم تسفر حتى الآن  عن اتخاذ قرارات حاسمة ما ، لكن يجب ان تتواصل هذه العملية. يجب علينا ان نقنع القيادة الايرانية بأن تظهر شفافية  برنامجها النووي ، ويمكن في هذه الحالة الحديث ايضا  عن مستقبله ، كما يجب القيام بعدد من الخطوات واتخاذ القرارات  التي تم الاتفاق عليها  عبر الوكالة الدولية للطاقة الذرية  ، وبضمن ذلك  تقليل التوتر في هذه الحالة حول البرنامج المذكور. وفي كافة الاحوال يجب علينا ان نفهم  كيف تجري هذه العمليات . ويجب علينا الا نتخذ قرارات تتجافى مع هذا النهج العام.
واذا ما اجرينا المفاوضات مع ايران في مختلف المحافل فيجب الا نقوم بأفعال تثير انزعاج القيادة الايرانية  وتوجه نحو فرض عقوبات اضافية.  وانا لا أفهم البتة  لماذا اتخذ الاتحاد الاوربي مثل هذه القرارات مؤخرا.
اما بصدد كوريا الشمالية فأن الوضع هناك غير بسيط لكنني اعتقد مع هذا بوجود تحرك الى الامام بالنسبة الى كوريا الشمالية. ان  القرارت التي صدرت في الفترة الاخيرة والخطوات  التي قامت بها قيادة كوريا الشمالية ، ومنها تفكيك الوحدات النووية تعتبر حسب رأيي خطوات في الاتجاه الصحيح.
يجب ان نستحدث من اجل شركائنا الكوريين الشماليين  بالذات منظومة من الحوافز الايجابية ونقدم المساعدة لهم.  وفي هذه الحالة ستتوفر الفرصة لتسوية هذا البرنامج بصورة كاملة.

هل تعتقدون أن روسيا يجب أن تبذل الجهود لدعم وتطوير الديموقراطية في الجمهوريات السوفيتية السابقة؟ وهل يمكن إعتبار بيلوروسيا المعاصرة أو أوزبكستان على سبيل المثال دولتين ديموقرطيتين؟

حسناً ما هي الدول التي يمكن إعتبارها ديموقراطية في رأيك؟ بإستثناء هاتين. هل الدول الباقية ديموقراطية؟
أعتقد أنه تربطنا بجميع بلدان الرابطة علاقات ودية واسعةالنطاق، وبقاء هذه العلاقات أمر جيد، لأنه بعد إنتهاء الإتحاد السوفيتي لم ننشيء شيئا آخر يوحد جميع الجمهوريات السوفيتية طبعاً بإستثناء الجمهوريات البلطيقية. ويجب أن نحافظ على رابطة الدول المستقلة، بطبيعة الحال سنتوجه نحو إستخدام إمكانيات منظمات تكاملية أخرى مثلاً المجلس الإقتصادي الأوروآسيوي والمجال الإقتصادي الموحد وسنقوم على تطوير الإتصالات في إطار منظمة معاهدة الأمن الجماعي.
أما دعم هذه الدولة أو تلك على حدة فأنا أعتقد أن أفضل دعم للديموقراطية داخل كل دولة هو نهج الحكومة التي تتولى السلطة. ولا يمكن فرض الديموقراطية من الخارج.لقد تأكدنا من ذلك مراراً خلال العقود الأخيرة. وتدل خبرة بناء الديموقراطيات الفعالة في أفغانستان أو العراق الى أنه حتى الأموال الكبيرة بحد ذاتها لا تستطيع أن تأتي بالقيم الديموقراطية. وهذه هي الخبرة التي تتوفر عبر الزمن ويجب أن تقوم هذه التجربة السياسية على العمل الصعب والدؤوب للمجتمع المدني ولكن لا تستطيع أن تصل بشكل مساعدات إنسانية.
وأستطيع أن أقول نفس الشيء بخصوص الدول القريبة منا من حيث ثقافتها وتاريخها، وفي كلّ منها تجري عمليات سياسية خاصة بها وتجري في بعضها أسرع من البعض الآخر.

على مدى الأسابيع الماضية تحدثتم كثيراً عن عدم فاعلية النظام الاقتصادي العالمي وعن ضرورة ايجاد اليات اقتصادية جديدة.
أريد أن أسال ماهي الآليات المحددة التي تقترحونها وكيف ستعمل هذه الاليات؟

لنبدأ بالقول بأن النظام العالمي والأوضاع الحالية لايمكن أن تعجب أحدا. فبالرغم من وجود جزر اقتصادية مستقرة، تبقى معايير الاقتصاد العالمي صعبة للغاية. ففي العام الماضي حصلت أزمة مالية وظهرت قضية السيولة. هذه الازمة زعزعت الثقة بالنظام الامريكي للرهن العقاري ورافقها عمليات سلبية في مجال الاقتصاد الكلي.
وخصوصا استفحلت قضية التضخم في جميع اقتصادات العالم تقريبا وتعرضت روسيا ايضا لبعض المشاكل المتعلقة بالاوضاع الاقتصادية ولقضية التضخم الذي زاد عن اطار المعدل الذي اعتبرناه الامثل في هذه السنة. لذلك السياسة الحكومية موجهة الى كبح جماح التضخم.
الاوضاع الاقتصادية العالمية صعبة جدا ومن هنا فكرة تسوية النظام المالي من جديد ومثل هذه المقترحات تعد في كثير من الدول منها روسيا وبريطانيا. الحديث يدور عن جعل النظام اكثر مرونة وتكيفا مع احتياطات العصر ليكون قادرا على التحكم بتلك العمليات التي ادت الى هذه الازمات في الاسواق المالية العالمية.
وهذا النظام لايمكن أن يكون موجها الى دولة واحدة او عملة واحدة يجب ان تتركز على التوازن بين الانظمة الاقتصادية الرائدة وعلى مبدأ عدة عملات احتياطية وتعتبر مثل هذا النظام متعدد العملات مهما جدا وخصوصا عند وجود دولار غير مستقر وضعيف يجب ان توجد عملات احتياطية أخرى لكي تدعم الاقتصاد العالمي ولكي تستطيع الدول التخلص من أزماتها. نحن نتحدث أيضا عن جعل الروبل عملة احتياطية دولية.

تدركون ان ماكين يدعو الى فصل روسيا من منظمة "الثمانية". هل تعتقدون ان العلاقات بين روسيا والولايات المتحدة ستكون معقدة في حال فوز ماكين بالانتخابات الرئاسية؟

أعتقد ان صمود الاقتصاد الامريكي أمام الازمات يتعلق بالسياسة المتوازنة التي تحاول أمريكا ان تسلكها هذه السياسة والتي لايجب ان تتعلق بشخصية من يجلس خلف المقود. لذلك لااريد ان اعلق على تصريحات قيلت قبيل الانتخابات الامريكية في حملاته الدعائية.
ومن الواضح ان اية محاولات للضغط على روسيا وخصوصا لفصلها من "الثمانية" تبدو غير جدية فالثمانية موجودة ليست لانها تنال اعجاب أحد ولاتنال اعجاب الاخر بل لانها موضوعيا تضم أقوى اقتصادات العالم والاكثر جدية من وجهة نظر اللاعبين الاساسيين في السياسة الخارجية. ولذلك أية محاولات لوضع قيود قد يغير بالعالم أجمع، أعتقد انه لايجوز الحديث كثيرا في هذا الموضوع فأي ادارة امريكية تريد ان تكون ناجحة يجب عليها أن تنهج سياسة براغماتية داخل البلد وخارجها.

سيادة الرئيس هل تعتزمون مواصلة سياسة الرئيس بوتين؟ وهل تعتقدون ان سياسة بوتين ادت الى استقرار روسيا؟

لقد صرحنا عن أولوياتنا للخمسة عشر او العشرين سنة القادمة منذ ثلاث سنوات ومنذ ذلك الوقت لم تتغير اهداف روسيا نحن نريد ان نؤسس دولة متطورة ذات اقتصاد قوي ومجال اجتماعي عالي المستوى ونريد تجاوز الفقر والتغلب على الفساد وبناء علاقات الصداقة مع شركائنا الدوليين. وهذه الأولويات ستبقى بغض النظر عمن سيتراس روسيا ولاتجوز التغييرات هنا. هذا هو موقفي وهذا ماينتظره الشعب الروسي منا. احدى القضايا الملحة هي الفساد. للأسف لم نفعل الكثير لمكافحة هذه الازمة في السنوات الماضية والآن عندما انجزنا نجاحات اقتصادية مستقرة كبيرة حان الوقت للبدء في حل هذه الازمة لانه لايمكن القضاء على الفساد في دولة فقيرة ذات اقتصاد ضعيف وغير مستقر.
لكن النقاط الرئيسية في السياسة الداخلية والخارجية بلا شك سوف تتغير. فلكل رئيس اسلوبه ونمطه الخاص ولكن هذه فقط  لمحات بسيطة لايجوز ان تتغير الامر الاساسي وهو العمل على الاولويات التي من شانها أن ترتقي بالبلد وبالشعب.

سؤال اضافي عن الفساد في مارس/ اذار  قلتم انكم تعتزمون تغيير مواقف الناس لانهم لايراعون القانون بشكل جيد.

تعرفون: الفساد هو امكانية استغلال المنصب لأغراض شخصية ليست في مصلحة البلد بل من أجل ملء الجيوب. وأريد أن أقول بان المنافسة بين القوى السياسية ضرورية من أجل ثبات النظام السياسي. النظام المبني على قانون حق الحزب الواحد اثبت ضعفه منذ 20 عاما ولم يستطع مواجهة التحديات وانهار امامها لذلك من اجل ضمان القدرة التنافسية لبلدنا في العالم يجب استخدام المنافسة السياسية بشرط  ان تكون هذه المنافسة عقلانية.

لقد ذكرتكم عدد من الازمات العالمية والتي تعرض اليها جميعنا بمستويات مختلفة لأية درجة بالنسبة لنا وبالنسبة لقادة الدول الاخرى يمكن الاستجابة السريعة على هذه الازمات؟ الا تظهر هنا ضرورة لايجاد مجموعات اخرى مع مجموعة "الثمانية" أو مثل مجموعة "الثمانية" التي تكون قادرة على الاجتماع بشكل سريع واتخاذ التدابير العاجلة لحل الازمات؟

بعض الازمات تحدث بشكل سريع وأخرى يمكن التنبؤ بها بعد التحليل الصحيح للاوضاع. ومن الواضح انه من الضروري على قادة الدول الاقوى اقتصاديا في العالم والدول الكبرى ان يجتمعوا ويتبادلوا المعلومات و الاراء .
وان "الثمانية" هي مكان مناسب من اجل ذلك ومع القادة ان يتخذوا القرارات الصحيحة ونحن ندرس المسائل الملحة والاقتصاد العالمي والأزمة الغذائية وكذلك القضايا البيئية وقضية تغيير المناخ. وفي سياق نمو الدول الاخرى تظهر اطارات جديدة وتعمل مجموعة "الثمانية الكبار" في الوقت الحالي ليس في اطار ثمان دول فحسب، فقد  ظهر اطار (out reach) يضم خمس دول أخرى. وتم توجيه الدعوة الى ثلاث دول اخرى لمناقشة بعض القضايا المحورية في القمة القادمة وهي كوريا الجنوبية اندنوسيا واستراليا. وبالتالي مجموعة الثمانية الكبار تتوسع كمؤسسة. وهذا امر جيد. ويرتفع مستوى تمثيلها. ولاتقوم القرارات والتوصيات التي تناقشها وتضعها الدول الاعضاء على رأس ثماني دول فحسب بل على رأس عدد اكبر من الدول التي تسمع أصواتها في الحياة الاقتصادية وفي حياة عالمنا بشكل أكبر.

تعتبر علاقات روسيا وبريطانيا أكثر العلاقات توتراً وبروداً بينها في اوروبا، حتى انكم سميتم المجلس البريطاني عشاً للجواسيس، كيف يمكن حل هذه الازمة؟

تحدثت منذ وقت فصير مع رئيس الوزراء براون وكان حديثنا هادئا وجيدا. واتفقنا ان نلتقي في قمة "الثمانية" منذ زمن ليس بالبعيد كان مساعدي في بريطانيا لبحث تفاصيل هذا اللقاء، يجري الان التحضير اللازم. وانا اعتقد ان هذا  اللقاء سيكون قيما ومفيدا وخاصة ان بيننا علاقات اقتصادية مميزة لم يكن لها مثيل من قبل. استثمارات هائلة وعلاقات تجارية كبيرة الحجم. وهدفنا الا نسيس هذا المجال وان نتابع تطويره بهدوء. اما بالنسبة للقضايا التي نختلف فيها فاعتقد انه يجب ان ننقاشها وجها لوجه، ليس الامر صعبا ولاغرابة في ذلك. عمر علاقتنا قرون عديدة واقول بصراحة مرت أوقات في علاقتنا أصعب مما عليه الان.

سيدي الرئيس، عندكم سمعة ليبرالية. فهل تعتبرون نفسكم ليبراليا؟ وماذا تعني هذه الكلمة اليوم في روسيا؟

انا لم احاول أن أصنف نفسي ابداً حسب تصنيف معين لان الانسان واسع الاتجاهات ومتنوع التفكير اكثر بكثير من صبغة يصبغونه بها عادة.
مع الأخذ بنظر الاعتبار اني رئيس حديث لااريد ان اعطي اي تقييم لنفسي الان. وهذا ليس من شأني. ولكن من المؤكد ان عندي مجموعة من القيم الأولية التي اكتسبتها ايام الجامعة والتي اعتبرها ركيزة اساسية. لقد انطلقت دائما من اني يجب أن أتقيد بالقوانين وعدم المساس بها. تلك القوانين التي يضعها البرلمان بشأن الواقع والأحداث. يجب مقاومة الاستخفاف بالقانون والعدمية القانونية. يجب ان يبنى الاقتصاد على قيم السوق وان يكون حق الملكية في حماية تامة.   وفي مجال حقوق الانسان فيجب ان تكون محصنة أيضا وتعتبر في أولويات اي نشاط حكومي.

سؤال خاص: ماهي انطباعتكم في هذا المنصب هل هي افضل ام اسوأ مما كنتم تظنون منذ ثلاثة او خمسة اشهر؟
كم من الوقت تتحدثون مع السيد بوتين يوميا؟
يختلف الأمر من وقت لآخر فأحيانا نتحادث هاتفيا أو نتقابل عدة مرات وأحيانا لانتحادث أبدا. اما عن عواطفي فاقول لكم بصدق لم يصبح الامر اسهل هذا أكيد فبلادنا ذات كمية هائلة من المشكلات وشعبنا ليس بالغني. بلاد تقع في عالم متغير بسرعة هائلة حيث التهديدات العديدة. لذلك رئيس دولة مثل روسيا، كبيرة وقوية وهي بالاضافة الى ذلك دولة نووية يجب ان يعمل اربعا وعشرين ساعة في اليوم. وهناك اناس يمكن استشارتهم مثل فلاديمير بوتين. فهو رجل مجرب وسياسي محبوب. ولكن في نهاية المطاف يجب ان تتخذ القرار بنفسك. فان كان خاطئا تقع المسؤولية عليك. وهذا يغيير الحال والتصور عن كيفية العمل.

 بعد ان انتخبتم، اعلنتم ان البعض سيحاول الاساءة الى علاقات الشراكة مع فلاديمير بوتين؟
 انا واثق من أن الشكل الحالي للسلطة لاينال اعجاب عدد معين من السياسيين، وحتى أنها يمكن ان لا تنال اعجاب جزء من الشعب. ولكن هذه هي الدمقراطية. فحين تمت الانتخابات تم اختيار رئيس الدولة بأغلبية الاصوات  ومن ثم الرئيس يقترح الحكومة وهكذا يعمل الكل معا. لذلك أنا لا أنفي أن الوضع الحالي للقوى يمكن الا ينال اعجاب البعض وهذا.. أعيده مرة اخرى عادي تماما. من الواضح تماما انه في كل دولة متقدمة يوجد نظام سياسي تنافسي ومن المهم الا تتحول المنافسة السياسية الى صراع غير دستوري. رئيس روسيا لذلك ضمان لدستورها كي يراقب الوضع العام وتطوره في البلاد وكذلك الالتزام بالقوانين والحقوق والحريات مؤمنا كذلك الامكانية اللازمة للقوى المعارضة كي يعبروا عن مواقفهم وارائهم

المزيد من التفاصيل في الخطاب المسجل 

 

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)