فرنسا والاتحاد الاوروبي... اولويات تصطدم بالواقع

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/16660/

يدرج موضوع الطاقة والمناخ و سياسة الهجرة الموحدة و السياسة الدفاعية الاوروبية المشتركة والإصلاح الضريبي الأوروبي ضمن أهم اولويات الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي لدى دعوته إلى إعادة بناء الاتحاد الأوروبي بشكل جذري.

يدرج موضوع الطاقة والمناخ و سياسة الهجرة الموحدة و السياسة الدفاعية الاوروبية المشتركة والإصلاح الضريبي الاوروبي ضمن أهم اولويات الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي لدى دعوته إلى إعادة بناء الاتحاد الاوروبي بشكل جذري.

قال د. حسن المصدق  استاذ العلوم السياسية والعلاقات الدولية بجامعة السوربون ضيف برنامج "حدث وتعليق" بصدد طرح فرنسا لمبادرتها الاخيرة وهي  عودة فرنسا  بشكل أكثر فعالية إلى الحلف الاطلسي ان ذلك جاء بموافقة الرئيس ساركوزي على إرسال جنود فرنسيين إلى افغانستان وتعيين سفير جديد لفرنسا  في الناتو.   وأشار إلى ان الرئيس الفرنسي أكد على قدرة بلاده للعودة بقوة للحلف ومقدرتها على إقناع الأمريكيين بان يقبلوا بإقامة نظام دفاعي جديد بأوروبا مكمل للناتو.  اما فيما يخص ضم إسرائيل كعضو في  "الاتحاد من اجل المتوسط " فقال إن الموضوع سيبقى معلقا وذلك لعدم قبول العرب بوجود إسرائيل في هذا  الاتحاد. ولن يتم هذا الا في حالة تمكن فرنسا من إقناع العرب بذلك.

وفيما يتعلق بموضوع الطاقة أفاد المصدق  بان الرئيس ساركوزي اقترح على شركائه الاوروبيين  في موضوع الطاقة ان يتم تحديد سقف للقيمة الإضافية للطاقة حتى يستطيع  التحكم في  ارتفاع أسعار النفط. فيما قوبل ذلك برفض تام من المانيا.

وأشار المصدق إلى ان الرئاسة الفرنسية كانت تتوخى الشي الكثيرمن حصول فرنسا على الرئاسة لمدة 6 اشهر،  ولكن ماحدث بعد التصويت الايرلندي على معاهدة لشبونة ورفض الشعب الايرلندي لها أسقط الرغبة الفرنسية وطموحاتها من ان تجعل من هذه الرئاسة شيئا يمكن على غراره ان يعيد الرئيس الفرنسي شعبيته المفقودة لذا نرى ان الرئيس يحاول جاهدا استدراك مافات .

 المزيد من التفاصيل في برنامج "حدث وتعليق"

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)