"أفريكوم" هل ستحط رحالها في افريقيا

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/16614/

هل ستتمكن واشنطن من إقامة مقر لقيادتها العسكرية الجديدة في افريقيا؟ وأي أهداف استراتيجية ترمي الولايات المتحدة إلى تحقيقها في القارة السوداء؟ وهل ستغدو أفريقيا حلبة للمواجهة بين أمريكا والصين ؟ على هذه الاسئلة وغيرها يجيب ضيوف برنامج " بانوراما".

معلومات حول الموضوع:

عد ان رفضت البلدان الأفريقية استضافة ما يسمى الأفريكوم، اي القيادة المشتركة للقوات المسلحة الأميركية في منطقة أفريقيا، اضطرت واشنطن الى اعادة النظر في مخططات نشر هذه التشكيلة العسكرية الجديدة. واذيع ان مقر الأفريكوم الذي ينتظر ان يبدأ اعماله رسميا في الأول من اكتوبر/تشرين الأول عام 2008 يتواجد حاليا في مدينة شتوتغارت الالمانية، فيما تحدد في القارة الأفريقية اماكن فتح خمس ممثليات اقليمية لهذه القيادة. التواجد العسكري الأميركي في القارة السوداء مقتصر الآن على قاعدة في جيبوتي يقوم على خدمتها 1500 عنصر تقريباً. ويشير الخبراء الى ان واشنطن لم تفلح في كسب استحسان العديد من الدول الأفريقية لنواياها، ذلك لأن حكومات تلك الدول تميل الى الإعتقاد بأن القيادة الجديدة للقوات الأميركية ستغدو أداة للتدخل العسكري والسياسي في شؤون الأقطار الأفريقية. ومع ذلك تواصل واشنطن محاولاتها للحصول على موافقة بلد افريقي ما على وجود مقر للقيادة العسكرية الجديدة في أراضيه

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)