مستشرق روسي: ضرورة إيجاد حلول أفريقية بحتة لمشاكل القارة

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/16609/

اختُتمت يوم 1 يوليو/ تموز أعمال القمة الافريقية ،التي بحث  خلالها قادة بلدان القارة السوداء قضايا عديدة مثل النزاع في الصومال وقضية دارفور وأزمة الانتخابات الرئاسية في زيمبابوي وكذلك ارتفاع أسعار المواد الغذائية في العالم . ولتسليط الأضوتاء على وقائع هذه القمة أجرى برنامج" حدث وتعليق" لقاء مع ممثل الرئيس الروسي للعلاقات مع زعماء أفريقيا المستعرب المعروف الكسي فاسيليف.
وقد أشار فاسيليف إلى أن  إفريقيا شهت في السنوات الست الأخيرى نمواً اقتصادياً ملموساً تجاوز 5 بالمائة بصورة وسطية علماً أن هذه النسبة تزيد عن ذلك لدى بعض دول القارة . وفي الوقت نفسه فالنسبة المذكورة للنمو الاقتصادي كانت أكبر مما كان عليه الحال خلال السنوات المذكورة لدى العالم ككل.
وقال المستعرب الروسي أنه هناك بعض الجوانب السلبية  التي لاتزال قائمة حتى الان في إفريقيا ومن ضمنها النزاع المسلح المتواصل في الصومال وقضية دارفور. ومع ذلك فإن الوضع بإفريقيا في هذا المجال لفضل مما كان عليه قبل 10 – 15 سنة.
وأكد فاسيليف على أن التعاون بن الافارقة أنفسهم في إطار منظمة الوحدة الافريقية وتعاون الأفارقة مع الامم المتحدة والاتحاد الاوروبي وروسيا من شأنه أن يشكل آلية دولية للحد من الصراعات والنزاعات المسلحة. ولفت الانتباه إلى أن روسيا تشارك حالياً في كافة عمليات حفظ السلام والأمن في المناطق الإفريقية المختلفة .
أما بالنسبة لزيمبابوي فقد وصف فاسيليف أزمة الحكم في هذا البلد بأنها صعبة . وأشار إلى أن بعض الزعماء الافارقة يقولون ان هناك أزمة حكم ولا بد للوصول إلى الديمقراطية لحل هذه الأزمة.
وأعلن فاسيليف أن ثمة تنافساً في إفريقيا بين الصين وأمريكا وكذلك بين الفرنسيين والبريطانيين  . وأضاف قائلاً : " وحتى الروس أيضاً يسعون إلى غزو الأسواق الأفريقية . فهناك شركات روسية تقوم باستخراج الألماس في أنغولا واستخراج الباكسيت في غينيا".
 وأكد فاسيليف على ضرورة تطوير الزراعة والطرقات في إفريقيا ، وخاصة على خلقية الأزمة الغذائية العالمية. ولفت الانتباه إلى أن مجموعة" الثمانية الكبار" تناقش سنوياً المشاكل التي تتعرض لها إفريقيا  نظراً لأن ذلك يهم البشرية جمعاء.
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)