محاربة الرموز السوفييتية – لصالح من؟

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/16580/

ثمة حظر في عدة بلدان أوروبية على حيازة وترويج الرموز الشيوعية والسوفيتية . فبم يرتبط ذلك ؟ وهل يتعين على روسيا بصفتها الوريثة الشرعية للاتحاد السوفيتي اتخاذ موقف ما من ذلك؟ يرد على هذه الاسئلة وغيرها ضيوف برنامج " بانوراما".

معلومات حول الموضوع:

في جمهورية ليتوانيا الصغيرة الواقعة على بحر البلطيق أقرّ مؤخراً قانون يضع علامة المساواة بين الرموز والشارات والشعارات السوفيتية والهتلرية، ويمنع استخدام الصليب المعقوف وباقي الشارات النازية وكذلك النجمة الخماسية السوفيتية الحمراء والمطرقة والمنجل بالإضافة الى نشيد المانيا النازية ونشيد الإتحاد السوفيتي في جميع التظاهرات والتحشدات الجماهيرية. ويشير القانون الى ان هذا النوع من الشارات والشعارات والرموز قد يعتبر "دعاية لنظام الإحتلال النازي او الشيوعي". ليتوانيا ليست البلد الوحيد في البلطيق الذي يمنع استخدام الشارات السوفيتية. فهذا المنع موجود في لاتفيا. وفي بداية عام 2007 حاولت استونيا اتخاذ قانون مماثل، الا انها ارجأت النظر فيه. علما بأن منع الشارات الشيوعية والسوفيتية لوحظ في دول أوروبية شرقية مثل هنغاريا. والى ذلك يعتزم رئيس جمهورية أوكرانيا فكتور يوشينكو تقديم لائحة قانونية الى البرلمان بشأن ازالة رموز العقيدة الشيوعية في البلاد. وقبل ثلاثة اعوام تقدمت مجموعة من نواب البرلمان الأوروبي تمثل هنغاريا وتشيكيا وسلوفاكيا وليتوانيا واستونيا باقتراح الى فرانكو فراتيني، منسق الإتحاد الأوروبي لشؤون العدل والداخلية، لوضع علامة المساواة بين الشارات والرموز السوفيتية والنازية. وفي العام ذاته تلي في جلسة اللجنة السياسية للجمعية البرلمانية لمجلس اوروبا في باريس تقريرٌ حول "ضرورة الإدانة الدولية لجرائم الشيوعية" . وهكذا فان مسلسلا من احداث السنوات الأخيرة يعطينا الحق في الإفتراض بأن بعض السياسيين الأوروبيين يحاولون وضع معاداة الشيوعية في مصافِّ السياسة الرسمية للإتحاد الأوروبي. ويرى عدد من الخبراء ان ذلك قد يقود الى منع نشاط الأحزاب الشيوعية والى حملات للتنكيل بممثلي الحركات اليسارية. كما لوحظت مؤشرات تطور الموقف بهذا الإتجاه في الولايات المتحدة ايضا. ففي صيف العام الماضي أزيح الستار بواشنطن، وسط جو احتفالي مهيب، عن نُصب تذكاري لضحايا الشيوعية. فيما القى الرئيس الأميركي جورج بوش كلمة في مراسم ازاحة الستارعن النصب وصف فيها الأنظمة التي حكمت بالفكرة الشيوعية بأنها كالإرهابيين والمتطرفين الحاليين.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)