الإتفاقية الجديدة أداة تقارب بين روسيا والإتحاد الأوروبي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/16495/

إن الإتفاقية الجديدة ستكون أداة للتقارب السياسي والإقتصادي بين روسيا ودول الإتحاد الأوروبي.
جاء ذلك في الكلمة التي ألقاها الرئيس الروسي دميتري مدفيديف في ختام أعمال قمة روسيا-الأتحاد الأوروبي والتي عقدت في مدينة خانتي مانسيسك في سيبيريا.
برنامج "حدث وتعليق" إستضاف ألكسندر بيكايف الخبير في العلاقات الروسية الأوروبية لتسليط الضوء على أهم نتائج القمة.
وفي معرض رده أجاب بيكايف قائلا:"لقد تم الإعلان من قبل المؤتمرين عن مباركتهم لبدء المباحثات فيما بينهم ضمن إطار الإتفاقية الجديدة، وهو أمر يدعو للتفاؤل، وقد إحتاجت دول الإتحاد الأوروبي الى سنتين للتوصل لإتفاق فيما بينها".
الجدير بالذكر أن الجولة الأولى للمباحثات بين الجانبين ستبدأ في 4 يوليو/تموز في مقر الأتحاد الأوروبي في بروكسل، وستستمر لفترة طويلة تناقش خلالها الكثير من القضايا والمحاور التي تهم الطرفين.
وأضاف بيكايف قائلا:"كما تعرفون فأنه في الإتحاد الأوروبي 27 دولة أي وجهات نظر مختلفة، ومن الصعب إيجاد لغة مشتركة".
المزيد من التفاصيل في برنامج "حدث وتعليق"
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)