اية الله التسخيري: الاسلام يشكل جزءا كبيرا من التراث الروسي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/16393/

يعقد في موسكو مؤتمر دولي تحت عنوان "روسيا والعالم الاسلامي". وتساهم في اعمال هذا المؤتمر شخصيات اسلامية وروسية كبيرة. وكان من بين المشاركين اية الله السيد محمد علي التسخيري الامين العام للمجمع العالمي للتقريب بين المذاهب الاسلامية، والذي اكد ان هذااللقاء هو الرابع في سلسلة لقاءات عقدتها اللجنة الدولية لدراسة العلاقات بين روسيا والعالم الاسلامي.
يرى السيد التسخيري ان من الطبيعي لكل امة تحمل رسالة ان تفكر في مصالحا، ان تفكر في الفرص المتاحة امامها ، بل تفكر في تحويل التهديدات الى الى فرص.
وتعرض السيد التسخيري كذلك الى قضية النظام الدولي مؤكدا انه ورغم الادعاء الامريكي للقطبية الواحدة "نحن على ابواب قطبيات متعددة، ونشاهد دخول الكثير من القوى الجديدة للساحة... نحن نشاهد شيخوخة نظام الامم المتحدة... ونحن على ابواب تشكيل تحالفات جديدة لخدمة الصالح الانساني".
وتطرق السيد التسخيري الى قضية التعاون بين العالم الاسلامي وروسيا قائلا "رأيت ان هناك فرصا جديدة وواسعة لتحقيق هذا التعاون حيث بامكان روسيا ملئ الخلأ الذي اوجده نفور العالم الاسلامي من الغرب ومن امريكا نتيجة هجومهم الثقافي على وجود هذه الامة، وانه روسيا تجاور العالم الاسلامي وتشتبك مصالحها مع العالم الاسلامي اشتباكا قويا..حتى تاريخها احيانا تاريخ مشترك، حينئذ من الطبيعي ان نشهد تعاونا كبيرا ، خصوصا وان المسلمين في روسيا لهم قوة كبرى".
واكد اية الله التسخيري على ان "القادة الروس يشعرون بان الاسلام يشكل جزءا كبيرا من التراث الروسي ويشكل عاملا مساعدا لاحياء الحضارة الروسية.
للمزيد حول حديث السيد اية الله محمد علي التسخيري في برنامج "حدث وتعليق".
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)