الجميّل : المعارضة تنتهج منطق التعطيل والتعجيز تنفيذاً لمصالح وأهداف خارجية

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/16342/

على  الرغم من اتفاق الدوحة الذي وضع حدّاُّ ، من حيث المبدأ، للخلافات بين المولاة والمعارضة في لبنان وخاصة بالنسبة لتشكيل الحكومة، لم يتمكن فؤاد السنيورة من تشكيل حكومته الجديدة.  زد على ذلك أن الوضع الأمني في البلد انفجر  خلال  الأيام الأخيرة.

وللتعليق على  هذه الاحداث أجرت مراسلة قناة" روسيا اليوم" في لبنان مقابلة مع الرئيس اللبناني الأسبق زعيم حزب الكتائب أمين الجميّل .

في مستهل حديثه أشار الجميّل إلى أن الشعب اللبناني ابتهج كثيراً لتوقيع اتفاق الدوحة وانتخاب  ميشيل سليمان رئيساً للجمهورية . ولكن الأحداث التي جرت بعد ذلك كشفت ، حسب قوله، عن وجود مخططات تقضي بإقامة عراقيل أمام نشاط الحكومة اللبنانية والمماطلة قدر الإمكان في تشكيلها وذلك من خلال وضع شروط تعجيزية  أمام كافة الحلول. ولهذا لم يستطع السينيورة تشكيل الحكومة حتى الآن رغم موافقة الموالاة على شروط المعارضة.

وأكد الرئيس اللبناني الأسبق على ان النهج الذي تتبعه المعارضة في السنوات الاخيرة يدلّ على وجود دعم خارجي كبير يرمي إلى تحقيق  اهداف ومصالح بعيدة عن مصالح لبنان الوطنية. ومن هنا يأتي ، في اعتقاده، منطق التعجير والمماطلة والتعطيل.

وأعرب الجميّل عن خشيته من انفجار الوضع في المخيمات الفلسطينية وأشار إلى وجود معلومات  موثوقة حول تدفق السلاح إلى مخيم " عين الحلوة" . وأكد على أن هناك تنظيمات فلسطينية مجهولة الهوية وذات أهداف غامضة تعمل بوضح النهار وهي مدججة بكل انواع الأسلحة. وقال أن هذه التنظيمات تتصرف وكأن هنالك تمويلاً سخيّاً لديها. وتساءل الجميّل عن الجهة  التي تزوّدها بالمال والسلاح.

وحول سؤال لمراسلة " روسيا اليوم" بخصوص تبادل الأسرى بين حزب الله وإسرائيل  أعرب الجميّل عن أسفه  لقيام إسرائيل بتغييب الدولة اللبنانية . وقال ان هناك تناغماً في المصالح بين الجانبين حسب مبدأ " ساعدني وسأساعدك". وهذا ، حسب اعتقاده، يتجاوز منطق السيادة الوطنية اللبنانية.

المزيد من التفاصيل في تقريرنا المصور

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)