العراق بين صراعات الداخل واستراتيجيات واشنطن

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/16251/

يعيش العراق واقعا مأساويا ضاق أهله ذرعا به وباتوا يتوقون الى يوم الخلاص برؤى يشوبها الكثير من التشاؤم، فالمسألة الامنية والضائقة المعيشية والرزوح تحت الاحتلال كلها مشاكل يصعب على المواطن المثقل كاهله بالاوجاع ان يتصدى لها.
ويرى سكرتير المجلس العراقي  للسلم والتضامن أحمد ابراهيم أن الموضوع الاساسي في العنف هو العامل الطائفي وبالامكان ربط التقدم الامني الحاصل بنضج القوى السياسية وكبحها لهذه النزعة، لكن استباب الأمن المطلق يصطدم بمشاريع قوى الارهاب العالمي وعلى رأسها القاعدة.
ويرفض ابراهيم تسمية العلاقات المتميزة لبعض القوى السياسية بايران بالعمالة او فرزها كإحدى اشكال التبعية مؤكدا ان الاتهامات الدولية والاعلامية لإيران بالتدخل المباشر في العراق مبالغ فيها بشكل كبير، على الرغم من اقراره بأن التصور الامريكي الايراني للعراق على أنه ساحة للنزاع يضر بالمصالح الوطنية العراقية.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)