البطاقة التموينية.. ما مدى ضرورتها؟

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/16240/

على خلفية الازمة الاقتصادية وازمة المواد الغذائية العالمية يتم في بعض البلدان، بما في ذلك روسيا التفكير من جديد باستخدام "البطاقة التموينية". فهل سيكون هذا الاجراء فعالا ومبررا في الظروف الاقتصادية المعاصرة؟ وما هي الجوانب السلبية والايجابية لهذا النظام؟ وهل هنالك من فرصة لانهاء ازمة الغذاء خلال سنتين او ثلاث؟ ما هي توقعات بعض الخبراء حول ذلك؟ على هذه الاسئلة وغيرها يجيب ضيوف برنامج "بانوراما".

معلومات حول الموضوع:

اتساع دائرة انتشار البطاقة التموينية في العالم

يعاني من الجوع في العالم اليوم ما لا يقل عن مليار انسان. وفي كل 6 ثوانٍ يموت طفل من الجوع. تفيد معطيات منظمة الأغذية والزراعة الفاو التابعة للأمم المتحدة ان اسعار المواد الغذائية ارتفعت من صيف العام الماضي بنسبة 45 %، مما يعطي الخبراء مبررا للحديث عن أزمة غذائية واسعة النطاق. ويؤدي ارتفاع الأسعار غير المسبوق الى تحولات غير متوقعة في الإقتصادات الوطنية. فالسلطات في اليابان مثلا اقترحت على الفلاحين ان يزرعوا البطاطس غير المألوفة بالنسبة لهم بدلا من الرز الذي تعودوا عليه. حتى ان الأمم المتحدة اعلنت العام الجاري "عام البطاطس الدولي". وبسبب شحة الأغذية اخذت السوبرماركيتات الغربية تقيد الكميات المسموح بشرائها من اهم المواد الغذائية. حتى في الولايات المتحدة وبريطانيا يباع الرز بكمية محدودة للفرد الواحد. وتفكر السلطات في دول عديدة بتقنين توزيع الأغذية بالبطاقات التموينية. هذا الإجراء الحكومي الرامي لدعم العوائل ذات الدخل المحدود معروف جيدا لأهالي البلدان التي شهدت حروبا وازمات اقتصادية حادة. ففي العراق مثلا تستخدم الأغلبية الساحقة من السكان البطاقة التموينية. وتعاني بلدان عربية اخرى من شحة الأطعمة، فمعظم تلك البلدان تعتمد كثيرا على استيراد المواد الغذائية. وقبل حين من الزمن اعلنت وزارة الزراعة في الأردن ان الدول العربية تنوي مكافحة الأزمة الغذائية العالمية بجهود متظافرة من خلال صندوق نقدي متخصص. في روسيا ايضا بدأ الكلام عن استخدام البطاقات التموينية. ويرى انصار هذا الإجراء ان البطاقة التموينية تحل مشكلتين دفعة واحدة. اولاهما دعم ذوي الدخل المحدود وثانيهما دعم المزارعين. ويستشهد هؤلاء بنظام البطاقات التموينية الأميركي الذي بدأ العمل به منذ عام1964. وقد استبدلت البطاقات التموينية الورقية هناك حاليا ببطاقات بلاستيكية الكترونية تستخدم لشراء الأطعمة فقط. وتفيد وزارة الزراعة في الولايات المتحدة ان هذه التسهيلات تقدم الى28 مليون مواطن يستلم كل منهم على حساب الدولة اغذية بمبلغ يتراوح بين 100 الى 160 دولارا في الشهر.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)