أوكرانيا.. هل يمكن أن تصبح دولة معادية لروسيا؟

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/16215/

هل ستقبل اوكرانيا عضوا في الناتو؟ ولمصلحة من الترويج للمزاج المعادي لروسيا في اوكرانيا؟ والى اي مدى ستلعب النخبة السياسية الاوكرانية بورقة العداء لروسيا؟ وما تبعات ذلك بالنسبة للعلاقات الاوكرانية – الروسية؟ وهل ستؤدي مثل هذه التوجهات الى ازمة سياسية داخلية وانشقاق بين جزئي اوكرانيا الشرقي والغربي؟ عن هذه وغيرها من الاسئلة يجيب ضيوف برنامج "بانوراما".

معلومات حول الموضوع:

اوكرانيا وروسيا او اوكرانيا وحلف الناتو
على الرغم من ان اوكرانيا لم تنتسب بعد الى اي حلف سياسي عسكري،فان هذه البلاد تحظى باهتمام بالغ من جانب الدول الكبرى بحكم موقعها الجيوسياسي الهام للغاية. وتَعتبر روسيا رسميا علاقاتها مع اوكرانيا ميدانا لمصالحها الإستراتيجية. الا ان مسألة انضمام اوكرانيا الى حلف الناتو باتت موضوعا لمناقشات متزايدة. فالولايات المتحدة وبعض الدول الحليفة لها راغبة بشدة في انتساب اوكرانيا الى حلف شمال الأطلسي بأسرع ما يمكن. اما مدى استجابة هذا القرار لمصالح اوكرانيا نفسها فتلك مسألة فيها نظر. كل دراسات الرأي العام الأوكراني في الواقع تبين ان فكرة الإنتساب الى الناتو تحظى بتأييد 25 الى 30%من السكان لا اكثر، فيما يرفضها حوالي 60% منهم. ومع ذلك ينطلق الموقف الرسمي للسلطات الأوكرانية الحالية من ان الناتو بالذات هو ضمانة امن اوكرانيا من المخاطر الخارجية. ومن وجهة النظر هذه يقصد "بالمخاطر الخارجية" روسيا بالذات.  القيادة الأوكرانية تسعى بكل جهودها لتغيير التناسب في الرأي العام لجهة زيادة عدد المواطنين المؤيدين للإنضمام الى حلف الناتو. ومن ناحية أخرى يلفت خصوم هذا القرار الأنظار الى المنفعة التاريخية الموضوعية لعلاقات الشراكة الوثيقة بين اوكرانيا وروسيا، مشددين على ان الإنتساب الى الناتو يمكن ان يعطي القيادة الروسية مبررات لاعتبار اوكرانيا بلدا معاديا، مع كل ما يترتب على ذلك من عواقب سياسية واقتصادية.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)