العراق.. ماذا بعد الاتفاقية الأمنية؟

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/16214/

هل ستفرض امريكا صفة الشرعية على احتلال العراق؟ هل ستفلح الولايات المتحدة في اضقاء صفة الشرعية على وجودها العسكري في العراق بعد عام 2008 ؟ وهل ان المباحثات الامريكية – العراقية قد دخلت في طريق مسدود حقا؟ وهل يمكن ان تؤثر  قوى المعارضة في العراق وكذلك الجارة ايران على نتيجة المباحثات؟ ولماذا يعرب كبار رجال السياسة الامريكيين عن ثقتهم بأنه سيتم مع هذا الاتفاق مع العراق في وقت قريب؟ يجيب عن هذه وغيرها من الاسئلة ضيوف برنامج " بانوراما".

معلومات حول الموضوع:

استمرار عملية المباحثات  بصدد مرابطة القوات الامريكية في العراق
في ديسمبر/كانون الأول المقبل تنتهي مدة سريان مفعول قرار مجلس الأمن الدولي الذي يوفر الحيثيات القانونية لوجود قوات الولايات المتحدة وحلفائها في الأراضي العراقية. وفي الحال الحاضر تُجري الولايات المتحدة محادثات مع السلطات العراقية في شأن عقد اتفاقية للتعاون الإستراتيجي الطويل الأمد تحدد شروط تواجد القوات الأمريكية في العراق بعد الحادي والثلاثين من ديسمبر/كانون الأول عام 2008. وذكرت وسائل الإعلام ان الأمريكيين ينوون نشر ثمانية وخمسين قاعدة عسكرية في العراق وتثبيت حقهم في خوض العمليات الحربية دون إذن من الحكومة العراقية والإحتفاظ بالهيمنة على الأجواء العراقية، كما يصرون على الحصانة الحقوقية للعسكريين والمتعاقدين الخاصين الأمريكيين امام المحاكم العراقية. الا ان التصريحات العديدة التي ادلى بها في الآونة الأخيرة  سياسيون عراقيون متنفذون تشير الى تعثر المفاوضات بين الولايات المتحدة والعراق حول تواجد القوات الأمريكية في الأراضي العراقية وتؤكد ان تلك المفاوضات بلغت حافة الفشل. فالمكانة والصلاحيات التي يطالب بها الأمريكيون بعد انتهاء مدة ترخيص الأمم المتحدة للتواجد العسكري في العراق لا تروق للحكومة العراقية ومجلس النواب العراقي. وبهذا الخصوص اعلن رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي ان عملية المباحثات العراقية الأمريكية دخلت في طريق مسدود . وتحدث في الموضوع بحدة اكثر سامي العسكري عضو لجنة الشؤون الدولية في البرلمان العراقي، حيث قال إن تنفيذ المطالب التي يطرحها الأمريكيون يمكن ان يؤدي الى استعمار العراق. ورغم ذلك لم يوقف الجانب العراقي المفاوضات، فيما اعرب الرئيس الأميركي جورج بوش مؤخرا عن ثقته بنجاحها. حتى ان بعض ممثلي وزارة الخارجية الأمريكية اشاروا الى ان الإتفاقية ستوقع على الأرجح في فترة لا تتجاوز يوليو- تموز من العام الحالي.
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)