دفاعا عن الثروة السمكية في سيبيريا

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/16103/

الأنهار الروسية الغنية بالأسماك كانت دوما حَلَبَةً لمواجهة ضارية بين الصيادين غير الشرعيين وبين مفتشي مديرية حماية الثروة السمكية. مخالفو قواعد الصيد الذين لا يملكون ترخيصا لممارسته، ولا يخشون العقاب، منتشرون هنا بالآلاف. وغالبا ما يعودون بمحصول وفير.
مياه روسيا، انهارُها وبحارُها، لا مثيل لها في اي مكان من حيث النقاوةُ وجمالُ الضفاف. وهي تطعم آلافاً مؤلفةً من الناس المقيمين في مئات القرى وعشرات المدن التي تعتاش على صيد وتصنيع الأسماك، وخصوصا في سيبيريا المترامية الأطراف.
لكن القراصنة والمخالفين يتواجدون دوما حيث تتواجد الأسماك. يصطادون بصورة غير مشروعة ملايين الأطنان سنويا من الزجر والكراكي والأبرَميسِ والنُقْطِ والجَمبَري والسرطان. وعلى مقربة من الحدود يسرق الأجانب بالإساس أسماكَنا.
يمكنكم، سوية مع برنامج "زووم" ليس فقط التمتع بمناظر الانهر السيبيرية، وانما المساهمة في القاء القبض على الصياديين غير الشرعيين هناك ايضا.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)