الأكراد ..نحو الاستقلال؟

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/15901/

لا تفقد ما يسمى "القضية الكردية " أهميتها الحيوية  في المناطق الحدوية من تركيا وايران والعراق وسورية حاليا والتي سكنها الاكراد منذ  زمن طويل  . وتأسست في اراضي هذه البلدان تشكيلات  ومنظمات تدعو الى اقامة الدولة الكردية المستقلة.  وحصلت كردستان العراق ذاتية الحكم على اكبر قدر من الحرية عمليا في الواقع. فماذا يجري في كردستان العراق وحولها ؟ وهل سيتواصل القتال ضد المسلحين من حزب العمال الكردستاني ومن سيقوم به؟ وما هي حدود منطقة الحكم الذاتي وكيف يمكن حل مشكلة تقاسم عوائد النفط  بين بغداد واربيل؟ وما هي استراتيجيا تركيا  حيال " القضية الكردية"؟ يناقش ضيوف " بانوراما" هذه وغيرها من القضايا .

معلومات حول الموضوع:

كيف تحل " القضية الكردية"
على الرغم من انتهاء عملية الجيش التركي الواسعة النطاق ضد مقاتلي حزب العمال الكردستاني في شمال العراق، الا ان  الجهات المسؤولة في انقرة تعلن عن استمرار الكفاح ضد المتمردين الأكراد. وذلك بتنسيق وثيق مع الولايات المتحدة. والى ذلك يستفاد من التصريحات الأخيرة لوزير الخارجية التركي علي باباجان ان تركيا تتشاور ايضا مع السلطات الإيرانية بشأن تنسيق العمليات ضد فصائل حزب العمال الكردستاني المرابطة في شمال العراق. وتجدر الإشارة الى ان ايران ايضا تكافح في اراضيها الإنفصاليين الأكراد المنتمين الى ما يسمى حزب الحياة الحرة لكردستان (بيجاك)، المتحالف مع حزب العمال الكردستاني. ويبقى بدون جواب السؤال عما اذا كانت قيادة كردستان العراق وتشكيلات البيشمَركة التابعة لها تنوي مكافحة المتطرفين ام لا. ثم ان العلاقات بين حكومة كردستان العراق في اربيل والحكومة العراقية المركزية في بغداد لا تزال تواجه تعقيدات. بغداد تطالب اكراد الشمال بتنسيق دقيق لنشاطاتهم الإقتصادية الخارجية مع الحكومة المركزية. فيما تكتب وسائل الإعلام العراقية والعالمية بين الحين والآخر ان حكومة كردستان العراق مستمرة في تطبيق سياسة استثمارية مستقلة وصولا الى توقيع عقود مع شركات اجنبية للتنقيب عن النفط واستخراجه في المنطقة الكردية العراقية.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)