أين العمل بعد التخرّج؟

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/15832/

العديد من الشباب العرب لا يجدون فرصةَ لأظهار قدراتهم في أوطانهم لأكثرَ من سبب. فيسعون للهجرة إلى الخارج .. إلى أوروبا في الأغلب. علما ان الكثيرين ممن اسعدهم الحظ  في الحصول على تعليمهم العالي في المعاهد والجامعات الأوروبية أو الروسية  لا يعودون الى مواطنهم .  فلماذا؟ ماذا ينتظر الشاب الذي يعود إلى وطنه حاملا شهادة التعليم العالي الروسية؟ وما هي فرص العمل لدى من حصل على التلعيم في بلاد دراسته؟ سنتحدث عن هذا في برنامجنا "بانوراما".

معلومات حول الموضوع:

الاجانب يتعلمون في روسيا
تحتل روسيا حاليا المرتبة السابعة في العالم من حيث عددُ الطلبة الأجانب الذين يدرسون فيها. ففي روسيا ستمائة جامعة ومعهد يتلقى التحصيل العلمي فيها حوالى مائة الف طالب من الدول الأجنبية، ثلاثون بالمائة منهم يدرسون على حساب الدولة الروسية. اكبر عدد من الأجانب الوافدين للدراسة في روسيا هم من بلدان آسيا وافريقيا والشرق الأوسط. تأتي بعدهم المجموعة الثانية من الطلبة الأجانب من جمهوريات الإتحاد السوفيتي السابق. والعدد الأقل الذي يناهز عشرة بالمائة فقط هم من الدول الأوروبية وكذلك الولايات المتحدة وكندا واميركا اللاتينية واستراليا. ويلاحظ اكبر الإقبال، من بين التخصصات التي يدرسها الطلبة الأجانب في روسيا، على الطب، يأتي بعده الإقتصاد والمالية، وفي المرتبة الثالثة العلوم الإنسانية والإجتماعية. وهناك اقبال كبير ايضا على الإختصاصات الهندسية والتكنيكية وعلى العلوم الطبيعية والدقيقة. ورغم الجدل الحامي في روسيا نفسها حول مكانة التعليم العالي الروسي في الخارج ومشاكل تعادل الشهادات هناك يتزايد عدد الراغبين في الدراسة في الجامعات والمعاهد الروسية من عام لآخر. معظم الخريجين يعودون الى بلدانهم ويحصلون على عمل في اختصاصاتهم دون صعوبة تذكر. الا ان واحدا من كل عشرة خريجين اجانب يفضل البقاء والإقامة في روسيا.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)