مصير طيار

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/14571/

عيد النصر هو العيد الوطني الأول في روسيا. في 9 مايو من كل عام يلتقي قدامى المحاربين من ابطال الحرب العالمية الثانية ويتذكرون رفاق السلاح ممن استشهدوا او اصيبوا بجراح خطيرة، ويستعيدون ذكريات المعارك الطاحنة. ومن عام لآخر يتقلص عدد المحاربين الذين بقوا على قيد الحياة في تلك الحرب الضارية.
قبل 62 عاما دوت مدافع النصر في موسكو. ولم يتبق اليوم الا القلائل ممن احتفلوا بالنصر في الساحة الحمراء سنة 1945. فالزمن لا يرأف بأحد، حتى المحاربين القدامى.
في 22 من يونيو سنة  1941 كان المفروض ان يحتفل سيرغي غوريلوف بعيد ميلاده الـ 21. الا ان المانيا الفاشية اعتدت على الإتحاد السوفيتي في ذلك اليوم واندلعت الحرب الوطنية العظمى.
كان سيرغي غوريلوف طوال سنوات الحرب قائد طائرة مقاتلة.. 7 محاولات جرت لإسقاط طيارته، هبط خلالها بالمظلة مرتين في اراضي العدو. مُنح اعلى وسام في البلاد هو النجمة الذهبية لبطل الإتحاد السوفيتي. وتسرح من الخدمة برتبة جنرال كولونيل. حاليا نادرا ما يرتدي الجنرال المتقاعد غوريلوف بزة الإستعراض، الا في عيد النصر وعندما يلتقي رئيس الجمهورية.
في سنة 1967، في اعقاب العدوان الإسرائيلي على مصر، اوفدت الأركان العامة للإتحاد السوفيتي الطيار المقاتل الحائز على لقب الإستحقاق الجنرال سيرغي غوريلوف الى القاهرة لإعادة بناء القوة الجوية المصرية. وكان الجنرال غوريلوف كبير مستشاري قائد القوة الجوية المصرية في عهد الرئيس جمال عبد الناصر.
اسم سرغي غوريلوف اليوم مدون في سجل ابرز 200 قائد عسكري في القرن العشرين.
عن بطل الحرب العالمية الثانية سيرغي غوريلوف يحدثكم برنامج "زووم".
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)