هل تحتاج مصر إلى روسيا؟

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/14333/

مرّ نصف قرن على الزيارة الأولى التي قام بها الرئيس المصري جمال عبد الناصر إلى موسكو. كيف ُتبنى اليوم العلاقات بين روسيا ومصر؟ إلى أي مدى يبدو هذا التعاون الروسي المصري مفيداُ للجانبين ؟ وهل بوسع التقارب الروسي المصري  أن يساعد على  التسوية  في الشرق الأوسط ؟ هذه الأسئلة وغيرها يبحثها ضيوف برنامج بانوراما.

معلومات حول الموضوع:

 التعاون بين روسيا ومصر
     للتعاون بين روسيا ومصر جذور تاريخية عميقة. فقد كانت مصر على مدار سنين طويلة احد ابرز الشركاء التجاريين والإقتصاديين للإتحاد السوفيتي. وبمساعدة نشيطة وفاعلة من الإتحاد السوفيتي شيّد في مصر سبعة وتسعون مشروعاً صناعياً واقتصادياً. والكثير منها، وخصوصاً سد اسوان العالي ومجمع الصلب في حلوان وحوض بناء السفن في الاسكندرية، لا يزال يلعب حتى اليوم دوراً من الدرجة الأولى في الإقتصاد المصري. وقد اخذت العلاقات بين البلدين تتطور بسرعة في خمسينات القرن العشرين. ولعبت دورها في هذا الخصوص الخلافات التي ظهرت بين مصر والغرب آنذاك. وبات الرئيس جمال عبد الناصر اول زعيم عربي يعوّل ويراهن على الإتحاد السوفيتي بصفته ثقلاً حقيقياً لموازنة النفوذ الغربي، وخصوصاً النفوذ الأميركي في المنطقة. ولقد تغيّر اصطفاف القوى في العالم اليوم. الا ان قضية الأولويات في السياسة الخارجية لا تزال ملحة بالنسبة لمصر وللأقطار العربية الأخرى. وليس من قبيل الصدفة ان تشهد الشراكة السياسية والإقتصادية الروسية المصرية في السنوات الأخيرة انتعاشاً ملحوظاً. فقد انتظمت اللقاءات على مستوى القمة. ويزداد التداول التجاري بين البلدين على نحو مستقر، ويتطور التعاون في ميدان الثقافة والتعليم، وتتزايد الإستثمارات المتبادلة. وفي عام الفين وسبعة شغلت روسيا المرتبة الأولى من حيث عدد السياح الوافدين على مصر، حيث استجم في المصايف والمنتجعات المصرية زهاء مليون وخمسمائة ألف مواطن من روسيا. كما يصار الى استئناف التعاون العسكري والفني. وهناك امكانيات كبيرة لتوسيع الشراكة في ميدان التجارة وفي قطاع النفط والغاز وفي صناعة المكائن. وتقوم عدة شركات روسية بتنفيذ برامجها بنجاح في مجال التنقيب عن الثروات الطبيعية واستخراجها في مصر. ثم ان الجانب الروسي على استعداد للمساهمة في مناقصة بناء المحطة الكهرذرية في مصر. والى ذلك يجري بحث مسألة افتتاح منطقة صناعية روسية مختصة في مصر تتمتع بتسهيلات ضريبية.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)