مأساة المتحف العراقي - من المسؤول؟

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/14295/

اهتزت الاوساط الثقافية العالمية في حينه لمأساة متحف بغداد الذي شهد اكبرعملية نهب لنفائس المتاحف في العالم منذ ايام الحرب العالمية الثانية. فمن المسؤول عن هذا النهب؟ وهل تتوفر الفرص لأعادة التحف المنهوبة الى الشعب العراقي؟ يجيب عن هذه الاسئلة وغيرها ضيوف برنامج " بانوراما".

معلومات حول الموضوع:

نهب المتحف الوطني العراقي
مرت خمس سنوات على تلك الأيام المأساوية التي تعرض فيها المتحف الوطني العراقي للنهب والسلب بأبشع صورة بعد دخول القوات الأميركية بغداد في نيسان/ابريل عام 2003. واختفت من المتحف آلاف المعروضات البالغة القيمة التي عثر عليها علماء الآثار في اثناء التنقيبات في العراق الذي يوصف بمهد الحضارات. لقد سرق اللصوص لقيات ثمينة من آثار الحضارات السومرية والبابلية والآشورية وغيرها من الحضارات القديمة في وادي الرافدين. كما تعرضت للنهب والحرق مكتبة بغداد العامة التي كانت تحتوي على مئات المخطوطات القديمة. فمن كان يقف وراء اولئك اللصوص؟ تقول احدى الروايات إن نهب المتحف الوطني العراقي في بغداد عملية مدبرة تمت بتغاضي القوات الأميركية ونُقلت على أثرها أثمنُ المعروضات التاريخية الى الخارج فوقعت هناك في ايدي هواة التحفيات. الا ان رواية اخرى تقول إن المتحف نُهب في الواقع قبل الغزو الأميركي. والسؤال الذي يطرح نفسه: هل يمكن استعادة آثار المتحف الوطني العراقي الفريدة ؟ إنه سؤال لا يزال من دون جواب حتى اليوم.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)