رئيس الوفد العراقي: بوسع روسيا مساعدتنا في تعجيل الانسحاب

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/14179/

تشكّل العشائر في العراق قوة لا يستهان بها. وهي تلعب دورأ هاماًُ في المعادلة السياسية العراقية وفي الأوضاع الناشئة بعد سقوط نظام صدام حسين والاحتلال الأمريكي للبلد . ويزور موسكو حالياً وفد عراقي من مجلس عشائر الجنوب برئاسة الشيخ كاظم آل عنيزان الذي سيحدثنا في برنامج "حدث وتعليق" عن الأوضاع في البلد وعن الدور الذي تضطلع به العشائر في هذه المرحلة العصيبة من تاريخ العراق الحديث.
في بداية اللقاء تحدث الشيخ كاظم عن أسباب زيارته لروسيا فقال إن العلاقات بين البلدين أقيمت  منذ نصف قرن وتحديداً عقب ثورة يوليو/ تموز في العراق عام 1958 حيث نشأ بين بغداد وموسكو تعاون واسع النطاق شمل المجالات الاقتصادية والعسكرية والثقافية . وأكد رئيس الوفد انه تلقى الكثيرة من الدعوات لزيارة الدول الغربية ولكنه آثر المجيء إلى موسكو لعلمه بأن روسيا تستطيع أن تلعب دوراً هاماً في المساعدة على تهدئة الأوضاع وإقناع الأمريكان بضرورة جدولة إنسحاب قواتهم من الأراضي العراقية فضلاً عن إبداء النصائح لإيران بعدم التدخل في شؤون العراق الداخلية.
وقد أكد الشيخ كاظم آل عنيزان على أن العشائر تلعب في الوقت الحاصر دوراً هاماً في توحيد صفوف العراقيين . وقد حقنت بعد عام  2003 ، وفي غضون أكثر من عام، دماء آلاف العراقيين الذين كادوا يصبحون ضحايا لأعمال الثأر وتصفية الحسابات السياسية . وهي ستحافظ على هوية العراق ولن تسمح إطلاقاً بإقامة الفدرالية في العراق . فتلك خطوط حمراء . كما أنها ستكفل مشروع قانون النفط . 
وفيما يتعلق بالمصالحة الوطنية أشار الزعيم العشائري العراقي إلى أن ذلك أمر ضروري جداً ولكنه لن يتم بدون مشاركة البعثيين الذين كان عددهم في ظل النظام السابق يتجاوز 3 ملايين شخصاً. ولذلك ينبغي أن يكونوا ضمن القوى السياسية المشاركة في عملية المصالحة الوطنية. أما بالنسبة للبعثيين الذين ارتكبوا جرائم بحق الشعب فينبغي محاكمتهم .
ولدى تناوله طبيعة التدخل الايراني في البلد أعلن رئيس وفد عشائر الجنوب العراقي أنه لايلوم إيران على تدخلها في شؤون بلده نظراً لوجود فراع كبير من جراء خمول الجامعة العربية  والدور غير الفعال للأشقاء العرب . ولهذا فإن إيران تدخلت بكل ثقلها السياسي والاقتصادي والايديولوجي . إنها اللاعب الأول في الساحة العراقية وخاصة في الساحة الشيعية . وعلى العموم فإن الدور الإيراني ، في اعتقاده، كبير وخطير.
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)