عمَّ تبحث "غازبروم" في إفريقيا ؟

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/14083/

تتواجد شركات النفط والغاز  الروسية حالياً في القارة الأفريقية . ومن المقرر أن يتم لاحقاً اجراء توسيع كبير لحصتها في أسواق ليبيا ومصر والسودان والجزائر. فإلى أي مدى يمكن اعتبار هذه الخطط  واقعية ؟ وإلى أي قدر يمكن أن تكون حقول النفط الأفريقية مربحة بالنسبة للشركات الروسية ؟ وهل بوسع مؤسسة "غاز بروم" تحمل المنافسة من جانب الشركات الأوروبية في القارة السوداء؟ حول ذلك يتحدث ضيوف برنامج "بانوراما".

معلومات حول الموضوع:

مؤسسة "غازبروم" في القارة الأفريقية
تغدو افريقيا اليوم من اكثر المناطق جاذبية لكبار رجال الأعمال الروس، وهي توفر امكانية فعلية لتعزيز مواقع روسيا في الأسواق العالمية للخامات. فعلى سبيل المثال وجدت مؤسسة "غازبروم" الروسية للنفط والغاز فرصا واقعية لاستثمار مواقع في شمال افريقيا. وخلال الزيارة الأخيرة التي قام بها الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الى ليبيا وقعت "غاز بروم" و"المؤسسة الوطنية الليبية للنفط " مذكرة تفاهم اتفق الطرفان بموجبها على تشكيل مؤسسة مختلطة تعمل في جميع مجالات التعاون في قطاعي الغاز والنفط دون استثناء: ابتداء من التنقيب الجيولوجي الى الإستخراج والى النقل وصولا الى التسويق في قطاع الغاز وقطاع النفط على السواء. وتساهم شركات روسية في التنقيب في عدة حقول ليبية. والى ذلك ففي حال نجاح المباحثات مع شركة ايني الإيطالية يمكن لمؤسسة الغاز الروسية العملاقة ان تحصل على حصة الثلث في المشروع العائد للإيطالين في استثمار حقل "ايليفانت" النفطي الليبي. وبالإضافة الى المشاريع الليبية يمكن لشركة ايني ان تعرض على "غازبروم" التعاون في مصر حيث تمتلك الشركة الإيطالية حصة في مصنع الغاز الطبيعي المسال في دمياط. كما ستحاول "غازبروم" الحصول على حقل في الجزائر. وكانت الحكومة الجزائرية قد اختارت من زمن غير بعيد اربعا وستين شركة للمساهمة في مناقصة استثمار خمس عشرة وحدة للنفط والغاز. و"غاز بروم" من بين المساهمين في هذه المناقصة. وتجدر الإشارة الى عرض "غازبروم" استثمار مليارات الدولارات في مشروع للغاز في نيجيريا، حيث تدخل الشركة الروسية هناك في منافسة مع شركات غربية عديدة للحصول على حق مد انبوب للغاز عبر الصحراء الكبرى من دلتا نهر النيجر الى موانئ التصدير الجزائرية على ساحل البحر الأبيض المتوسط. كا ان لدى "غازبروم" فرصةَ زيادةِ حضورها في سوق الغاز الأوروبية. فالشركة الروسية تلبي حاليا ربع استيراد الإتحاد الأوروبي من الغاز. وهي تنوي مستقبلا زيادة حصتها الى الثلث.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)