ما أخطار ارتفاع أسعار الأغذية؟

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/13853/

اسعار المواد الغذائية بارتفاع في كافة انحاء العالم. وهذه الحالة تثير قلقا متزايدا في الكثير من البلدان. لماذا كل الجهود التكنولوجية لزيادة الانتاج في مجال الزراعة لم تؤد الى خفض الاسعار على المواد الغذائية؟ وهل سيؤدي ارتفاع الاسعار على المواد الغذائية الى هزات اجتماعية جدية؟ عن هذه وغيرها من الاسئلة يجيب ضيوف برنامج "بانوراما".

معلومات حول الموضوع:

اسعار المواد الغذائية بارتفاع في كافة انحاء العالم
يعتقد الخبراء ان ما يجري الآن في أسواق الأغذية والأطعمة هو الأزمة العالمية بعينها. فالأرقام تشهد بأن الأسعار العالمية للعديد من انواع الأغذية ارتفعت عدة مرات في 5 سنوات.  وعلى سبيل المثال،  تضاعف سعر الطن الواحد من الذرة الصفراء وارتفع سعر فول الصويا 3 أمثال، فيما ازداد سعر القمح الى اكثر من 5 مرات. ويشمل الغلاء اللحوم والألبان ومشتقاتها ايضا. خلال العام الأخير بلغت نسبة ارتفاع اسعار المواد الأغذية في العالم 65 % تقريبا. وليس هناك ما يشير الى توقف في ارتفاعها. ففي تقديرات الأمم المتحدة يمكن لأسعار الأغذية في المستقبل المنظور ان تنفجر وتبلغ ما بين 80 % و 200 % من سعر اليوم. ويقول الخبراء ان العالم سيشهد في السنوات الـ 20 القادمة شحة في الأطعمة . وستكون هذه المشكلة على أشُدِّها في الدول الأفريقية والآسيوية الفقيرة. وقد قامت "عصيانات الجياع" في العديد من دول هذه المناطق. ففي ولاية البنغال الغربية في الهند قامت تظاهرات ضد تقنين الأغذية بالبطاقات. ولوحظت قلاقل واسعة بسبب ارتفاع أسعار القمح في السينغال وموريتانيا وبلدان افريقية اخرى. وفي مصر اصطف الناس في طوابير طويلة انتظارا لرغيف الخبز الرخيص "المدعوم". وفي منتصف فبراير الماضي اعلنت منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة ان 36  بلدا من بلدان العالم تعاني من ازمة سببها ارتفاع اسعار المواد الغذائية، وهي بحاجة الى مساعدات خارجية. فيما رجّح امين عام الأمم المتحدة بان كي مون ان تبقى أسعار الأغذية مرتفعة في المستقبل ايضا.
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)