أبخازيا وأوسيتيا الجنوبية بين الاعتراف وعدم الاعتراف

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/13538/

اعلنت أبخازيا واوسيتيا الجنوبية استقلالهما عن جورجيا بعد "السابقة" الكوسوفية . وعقب ذلك ألغت روسيا الاتحادية العقوبات المتخذة سابقاً تجاه جمهورية أبخازيا. إلى أي حد يمكن أن تذهب روسيا في دعمها لشعبي هاتين الجمهوريتين؟ هل يمكن الاعتراف باستقلالهما رسميا من جانب روسيا وهل ينسجم ذلك مع مصالحها القومية؟ يتناول هذين السؤالين وغيرهما من الأسئلة ضيوف برنامج " بانوراما".

معلومات حول الموضوع:

قلق ابخازيا واوسيتيا الجنوبية ازاء تصاعد النزعات العسكرية لجورجيا
اعرب سيرغي باغابش رئيس جمهورية ابخازيا وادوارد كوكويتي رئيس جمهورية اوسيتيا الجنوبية في رسالتين بعثا بهما مؤخرا الى الرئيس الروسي المنتهيةِ ولايتُه فلاديمير بوتين عن قلقهما الشديد من السياسة العدوانية التي تنتهجها القيادة الجورجية والرامية الى زعزعة الإستقرار في منطقتي النزاع. وجاء في  الرسالتين ان زعيمي ابخازيا واوسيتيا الجنوبية قلقان من تصاعد الميول العسكرية في جورجيا وتوسيع القوات الهجومية وتحشد القوات المسلحة الجورجية على حدود الجمهوريتين. ومما يثير قلق رئيسي الجمهوريتين غيرِ المعترفِ بهما دوليا، على وجه الخصوص، اصرار جورجيا على الإنضمام الى حلف الناتو. واكد فلاديمير بوتين في رده على رسالتي الرئيسين الأبخازي والأوسيتي الجنوبي ان القيادة الروسية تشاطرهما القلق من النتائج السلبية المتوقعة من احتمال انتساب جورجيا الى حلف الناتو. ويشير الرد الى ان اية محاولات للضغط السياسي والإقتصادي ، ناهيك عن الضغط العسكري، على ابخازيا واوسيتيا الجنوبية لا جدوى منها ، بل هي سلبية غير مثمرة.  واكد الرئيس الروسي ان أماني ومشاكل سكان الجمهوريتين والمواطنين الروس المقيمين فيهما  ليست غريبة على روسيا اطلاقا، بل هي عزيزة عليها. ولذا فإن دعم ابخازيا واوسيتيا الجنوبية سيظل في المستقبل ايضا واقعيا ملموسا وليس مجرد كلام.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)