تفاصيل مهاجمة الدبلوماسيين الروس بالعراق عام 2003

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/13484/

تمر هذه الايام الذكرى الخامسة لغزو العراق والذي مايزال الكثير من فصوله غير معروف لحد الان. بالاضافة الى ذلك فان نتائج ذلك الغزو هي المزيد من الضحايا والكثير من الدمار. وكان من الممكن ان لا يحدث كل ذلك، حيث بذلت كل من المانيا وفرنسا وروسيا جهودا كبيرة لتلافي وقوع الحرب، غير ان الولايات المتحدة اعدت العدة للغزو وحشدت اكثر من 100 الف جندي على الحدود العراقية. من جانب اخر لم يستجب الرئيس العراقي السابق صدام حسين للمقترحات الروسية والتي كان جوهرها تخلي صدام حسين عن السلطة واجراء انتخابات مباشرة تحت اشراف الامم المتحدة، وذهب صدام الى استخدام بعض الجنرالات في الحرس الجمهوري لاجراء اتصالات مباشرة مع الولايات المتحدة الامريكية، لكن الجنرالات خانوا صدامَ وخانوا العراق وبعد هذه الخيانة لم تكن هناك مقاومة تذكر.
في 6 نيسان ابريل من عام 2003 تعرض موكب السفارة الروسية الذي كان يضم اضافة الى طاقم السفارة مجموعة من الصحفيين لاطلاق نار من قبل القوات الامريكية التي ابلغت بموعد مغادرة الموكب، مما ادى الى اصابة السفير الروسي في العراق انذاك فلاديمير تيتورينكو، حيث نقل الى العاصمة السورية دمشق لتلقي العلاج.
وللحديث عن تفاصيل الهجوم على موكب السفارة الروسية وموضوعات اخرى عن الغزو الامريكي للعراق يستضيف برنامج حدث وتعليق السفير الروسي السابق في بغداد فلاديمير تيتورينكو.    
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)