الولايات المتحدة بدلاً من الأمم المتحدة؟

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/13324/

يتحدّث الكثيرون اليوم عن وجود أزمة في منظمة  الأمم المتحدة ومحاولات الولايات المتحدة ا، تحل محل هذه المنظمة كضامن للأمن الدولي . إلى أي حد تبدو هذه المحاولات  واقعية وكيف تنظر إليها بقية العالم ؟ وهب تحتاج منظمة الأمم المنتحدة الحالية إلى إعادة التنظيم ؟ فإذا كانت بالفعل بحاجة إلى الاصلاح فما هو الاصلاح اللازم؟ على هذه الأسئلة وغيرها يجيب ضيوف برنامج " بانوراما".

معلومات حول الموضوع:

منظمة الأمم المتحدة والولايات المتحدة
يعتقد امين عام الأمم المتحدة بان كيمون ان الولايات المتحدة هي افضل صديق لمنظمته الدولية. ويعترف امين عام الأمم المتحدة صراحة بأنه من المعجبين بالولايات المتحدة ويتصور ان العالم بحاجة الى زعامتها. فبدونها لن يتحقق الا القليل على حد تعبيره. ولكن ليس جميع مسؤولي الأمم المتحدة يتحدثون بهذا الإسلوب الإيجابي عن دور الولايات المتحدة في منظومة العلاقات الدولية. فإن أمين عام الأمم المتحدة السابق كوفي أنان، على سبيل المثال، عندما انتهت ولايته ناشد الرئيس الأميركي جورج بوش الإبن ان "يحيي الزعامة الأميركية البعيدة النظر والقائمة على تقاليد ترومان". اما الإدارة الحالية فهي في اعتقاده "تتنكر لمثلها واهدافها الأميركية". ومن جهة اخرى يرى العديد من الخبراء ان الأمم المتحدة تفرّط في دور الضمانة الأولى للإستقرار وضبط العلاقات الدولية وتكاد تضيعه. ففي عام 1999 قصفت طائرات الناتو يوغسلافيا خلافا لإرادة الأمم المتحدة. كما تجاهلت الولايات المتحدة رأي الأمم المتحدة عندما اجتاحت قواتها المسلحة العراق في عام2003 . وفي العام الحالي تجاهلت الولايات المتحدة قرار مجلس الأمن الدولي الذي يعتبر اقليم كوسوفو جزءأً من صربيا.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)