يوم في مسرح البولشوي

الثقافة والفن

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/12614/

سقّالات البناء والرافعات والبولدوزرات.. على هذه الصورة يبدو مسرح البولشوي الشهير هذه الأيام. اعمال الترميم والبناء الهائلة سائرة على قدم وساق. تعرض  طوال اكثر من قرنين من عمره الى عدة حرائق، وأعيد بناؤه وأجريت عليه تغييرات معمارية كثيرة. فرقته الفنية كانت مؤلفة من مائتي شخص في البداية، فباتت الآن تضم ألفين. وقد ضاقت بهم جدران المسرح القديمة بالمعنى الحرفي للكلمة.

خشبة المسرح التاريخية لا تزال مسدلة الستائر حتى اليوم. الا ان المسرح الموسيقي الأول في روسيا يواصل تقديم عروضه. كيف؟ كيف تمكّن لفيف العاملين في البولشوي من الحفاظ على انجازاته في ميدان الاوبرا والباليه؟ وفي اي ظروف يزاولون نشاطهم الآن؟

حول ذلك و أمور أخرى يتحدث برنامج "زووم".

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)