حقوق الانسان بين القيم والسياسة

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/12598/

صدر مؤخرا التقرير السنوي الامريكي حول حقوق الانسان. وقد تضمن التقرير، كما في كل مرة، انتقادات للعديد من الدول بسبب طريقة تعاملها مع ملف حقوق الانسان. ولم يستثني التقرير روسيا، حيث وجهت لها انتقادات يتمركز ابرزها حول سلوك السلطة التنفيذية والتي يتهمها التقرير بالتحكم بالحياة السياسية.

ولمناقشة التقرير السنوي الامريكي حول حقوق الانسان استضاف برنامج "حدث وتعليق" السيدة ناتاليا نارونشينيتسكايا نائبة سابقة في لجنة العلاقات الخارجية لمجلس الدوما (البرلمان الروسي). حيث اكدت الضيفة ان  التركيز على السلطة التنفيذية لم يأت من فراغ، فقد سعت الادارة الامريكية،كما تؤكد  الى تكثيف نار انتقاداتها كلما تعزز دور روسيا على المستوى الدولي وزادت هيبتها بين الدوّل الاخرى.
لقد تغيرت النظرة الى روسيا ورئيسها بوتين تحديدا بعد قضية "يوكس" مباشرة، عندما وضعت السلطة الروسية خطا احمرا على نقل الغاز الروسي من سيبيريا، الامر الذي جعل البعض (حريصا) على حقوق الانسان في روسيا، ومنحه دور المعلم للآخرين والحاكم في آن واحد.
من يتفحص الموقف الامريكي من حقوق الانسان سيكتشف،دون عناء، ان ثمة معايير مزدوجة في التعامل مع هذا الملف. فان الادارة الامريكية تغض الطرف عن، وحتى تساعد الدول، التي تنتهك فيها حقوق الانسان، فقط بسبب ارتباطها الوثيق مع الادارة الامريكية بعلاقات اقتصادية مميزة.
وفي جميع الاحوال فكون روسيا بلد متعدد القوميات يضع عليها التزاما مهما وهو التعامل مع ملف حقوق الانسان بشكل حضاري وعصري، وان تكون روسيا ضمانة للتعايش السلمي في العالم اجمع.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)