التسوية في الشرق الاوسط ..حاضرها ومستقبلها

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/12073/

أكد نايف حواتمة امين عام الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين ان عمر الصراع الفلسطيني - الاسرائيليي في الشرق الاوسط طويل ويبلغ حوالي 60 عاما ويشمل النكبة والمقاومة والقرارات الدولية ومنها 338 و 242 وقضية احقاق حقوق الشعب الفلسطيني واقامة الدولة الفلسطينية المستقلة في الاراضي المحتلة في حدود عام 67 وتسوية قضية اللاجئين.  وما زال هذا الصراع معقدا  واعتقد انه سيأخذ زمنا اضافيا بسبب سياسة اسرائيل العدوانية في الاراضي الفلسطينية والعربية الاخرى وحماية الادارات الامريكية لهذه السياسة الاسرائيلية.

وبرأيه ان الاوضاع في داخل اسرائيل غير جاهزة لأجراء مباحثات جدية من اجل احلال السلام الشامل والمتوازن الذي يأخذ بنظر الاعتبار  حل قضايا الصراع وفي مقدمتها الحدود والقدس والمستوطنات وقضية اللاجئين والامن.

 وأكد حواتمة على وجوب استعادة الوحدة في الصفوف الفلسطينية  والعربية ، ووضع معبر رفح تحت الادارة المصرية - الفلسطينية باشراف الاتحاد الاوربي. كما دعا الجهات الخارجية الى عدم التدخل في شئون فلسطين ولبنان وتجنب تدخل بعض الدول العربية وايران  في الصراعات هناك. وحسب قوله فان هدف الادارة الامريكية في البلقان كان تاريخيا تفكيك يوغسلافيا الاتحادية وتحويلها الى دويلات من اجل فرض الهيمنة هناك.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)