الولايات المتحدة ومصالحها الأنانية

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/12012/

يعتقد الكسندر دوغين مدير مركز الدراسات الجيوسياسية زعيم الحركة الاوراسية ان اعلان استقلال كوسوفو هو الحلقة الاخيرة في تفتت البلقان. وقال ايضا:     
لكن اوربا ستمنى بخيبة الأمل حيث ان هذا الاعلان سيوطد مواقع القوى الراديكالية في صربيا والتي ستجعل من ميلوشيفيتش بطلا وطنيا. ويمكن ان يحتدم الصراع بين القوى السياسية في داخل البلاد ويختتم بأجراء انتخابات جديدة لا تعرف نتائجها. ان الولايات المتحدة تضرب بعرض الحائط الشرعية الدولية وتتبع سياسة غير اخلاقية على الصعيد الدولي حيث تستخدم القوة لفرض هيمنتها على العالم. انها تعمل مع انصارها على الاعتراف بالحركات الانفصالية التي تخدم مصالحها ولهذا لا تريد الاعتراف بانفصال الباسك وكورسيكا وشمال قبرص وابخازيا واوسيتيا الجنوبية ، بينما اعترفت بانفصال كوسوفو. ولابد من وجود دولة توقفها عند حدها ، واعتقد ان روسيا يمكن ان تمارس هذا الدور بحكم كونها دولة نووية مؤثرة. 

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)