وفاة باتاركاتسيشفيلي أحد أقطاب المعارضة الجورجية

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/11576/

 توفي بصورة مفاجئة الملياردير بدري باتاركاتسيشفيلي أحد اقطاب المعارضة الجورجية مساء أمس في العاصمة البريطانية لندن اثر نوبة قلبية. ويعتبر باتاركاتسيشفيلي البالغ من العمر 53 عاما من أكبر رجال الاعمال في جورجيا، وصاحب قناة "ميديا" التلفزيونية.

ويرى الخبير في الشؤون الجورجية الكسندر كريلوف أن وفاة مثل هذه الشخصية المعروفة تغير بشكل جذري منحى سير الإنتخابات الرئاسية التي وصل فيها ميخائيل سآكاشفيلي لدورة رئاسية ثانية، كما تشل سير الحركة السياسية في البلاد، لاسيما وأن خروقات قانونية كثيرة حدثت في انتخابات البرلمان السابق، وتم إضافة أصوات لأناس عاشوا في القرن 18.

وأضاف كريلوف أن باتاركاتسيشفيلي كان يمتلك عددا كبيرا من القنوات التلفزيونية ذات التاثير الكبير في المنهجية الإعلامية للمعارضة، ووفاته تضع المعارضة في موقف ضعيف وحرج لأنه الممول الأكبر لنشاطاتها، وصعوبة الوضع تنبع من عدم وجود بديل مناسب له، ويتوجب على أقطاب المعارضة القيام بتدابير عاجلة في سبيل الحفاظ على ديمومتها ونشاطها.

من جهة ثانية أشار كريلوف إلى أن وفاة رئيس وزراء جورجيا السابق زوراب جفانيا كانت  في نفس ظروف وفاة باتاركاتسيشفيلي وأكد أن المعارضة ستستعمل مثل هذه الحوادث للضغط على السلطات الجورجية، كما ربط كريلوف الإتهامات التي كانت قد وٌجهت  لباتاركاتسيشفيلي من قبل جورجيا  بمحاولته قلب نظام الحكم بوفاته، خصوصا وأن ذلك أعقب خطوة حجب الحصانة عنه كمرشح للرئاسة.

ورفض كريلوف الربط بين موضوع باتاركاتسيشفيلي والمعارض الروسي بوريس بيريزوفسكي. وقال أن الرابط بينهما هو أن كلاهما يعيش في لندن.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)