العلاقات الثنائية بين روسيا وأوكرانيا

البروفيسور في الاكاديمية الدبلوماسية الروسية يُورِي شيربانينالبروفيسور في الاكاديمية الدبلوماسية الروسية يُورِي شيربانين
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/11527/

بدأ الرئيس الأوكراني فكتور يوشينكو زيارتهُ الى موسكو بلقاءِ الرئيس فلاديمير بوتين، وتتصدر جدول أعمالِ مباحثات الجانبيْن قضايَا الطاقة وإحتمال انضمامِ أوكرانيا إلى حلفِ الناتو ووضع اللغةِ الروسية في المجتمعِ الأوكراني.

ويرى البروفيسور في الاكاديمية الدبلوماسية الروسية يُورِي شيربانين أن مسألة إنضمام أوكرانيا لحلف شمال الاطلسي ستؤثر على العلاقات بين البلدين الجارين، ولكنه قال أنه من المبكر الحديث عن هذه الأمور لان أوكرانيا لم تبدأ بعد بخطوات الإنضمام للحلف وهي تدرس الموضوع الآن من كافة جهاته، كما أن إنضمامها يتوقف على عدة عوامل منها التزامات إقتصادية وسياسية وسيتطلب عملية إستعادة تسليح وهو أمر باهظ الثمن.
ودعا شيربانين إلى عدم تسييس العلاقات الإقتصادية بين روسيا وأوكرانيا كما رفض ربط الإحتجاجات الروسية الحالية بمعضلة الغاز واضاف أن المشكلة  إقتصادية بحتة لاتتعدى الحديث عن عدم دفع المستحقات من أسعار الغاز الذي تم توريده لأوكرانيا، كما أن الاخيرة قد أنهت إنضمامها لمنظمة التجارة العالمية وهذا يجعلها ملتزمة بشروط المنظمة وسوقها المشترك.

وتحدث شيربانين عن حجم الضرر الذي تلقفته شركة الغاز الروسية  "غاز بروم" جراء عدم سداد أوكرانيا للدين المترتب عليها وقال أن الرقم المعلن 1,5 مليار دولار هو حجم الدين فقط لكن خسائر الشركة أكبر من ذلك بكثير لعدم قدرتها على الإستثمار بهذا المبلغ الكبير.

واعتبر شيربانين الحديث عن تدخل روسي بمشاكل أوكرانيا الداخلية امرا مبالغا به، لان روسيا لم يسبق لها ان تصرفت بهذه الطريقة من قبل، كما رفض القبول بأن تكون مسألة الغاز سلاحا روسيا موجها للداخل الأوكراني.
ويرى شيربانين أن روسيا عازمة على الدخول في منظمة التجارة العالمية لذا فهي معنية بالتنسيق مع أوكرانيا وغيرها من الدول المنضمة لهذه المنظمة، مشيرا أن روسيا ربما ستواجه بعض المواقف الاوكرانية.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)