اهم احداث هذا الاسبوع (15-21 ديسمبر/كانون الاول)

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/11372/

فرنسا: تحولت العاصمة الفرنسية باريس في هذا الاسبوع الى عاصمة فلسطينية، من الناحية الماليةٍ على الأقل. فقد حظي رئيس السلطة الوطنية الفلسطينية محمود عباس بجرعة كبيرة من التأييد الدولي ، وذلك من خلال خطة التنمية الثلاثية التي طرحتها الحكومة الفلسطينية على مؤتمر المانحين في باريس. ان العالم مستعد لتقديم المساعدات، والفلسطينيون يرون أن نجاح الخطة يرتكز على ثلاثة أعمدة: إقلاع اسرائيل عن فرض قيود على تنقل الافراد والبضائع، ووقف الاستيطان والاعتداءات اليومية،  والتمهيد لإعلان الدولة الفلسطينية. وإلا فا ن المساعدات الخارجية لن تسهم في دعم النمو الاقتصادي، ولكنها قد تخفف من المعاناة اليومية لا أكثر ولا أقل.

العراق: وفي العراق أعلنت بريطانيا عن سحب قواتها من مدينة البصرة في الجنوب. علما ان هذه الخطوة تستجيب لمطلب العراقيين بشأن انسحاب القوات الاجنبية من بلادهم، كما تطرح بالفدر ذاته تحديات على الحكومة والقوى السياسية المختلفة في العراق. والمقصود بالامر هل سينجح هؤلاء في تقديم نموذج للأهلية في الادارة السياسية وحفظ الأمن أم أن انتشار الميليشيات والسلاح والاقتتال الطائفي سيدفن الآمال المعقودة على مثل هذه الخطوة؟

الملف الايراني: شركة "أتوم ستروي إكسبورت" الروسية أعلنت عن البدء بتسليم الوقود النووي الذي سيستخدم في المحطة الكهرذريّة الإيرانية في مدينة بوشهر.

لبنان: يبدو ان العطب اصاب خيوط الوصل بين الأطراف سواء منها الداخلية أوالخارجية، المعنية بالأزمة اللبنانية. واصاب العطب معها جلسة البرلمان المطلوب الذي يجب ان ينتخب رئيس لبنان الجديد. فالأكثرية النيابية والمعارضة قد فقدتا التواصل فيما بينهما عشية الموعد العاشرلإنهاء الفراغ الستوري في لبنان.

روسيا: فلاديمير بوتين باق ٍ في السياسة الكبرى بعد مارس/آذار في عام ألفين وثمانية. على الأرجح هذه هي النتيجة التي توصل إليها مؤتمر حزب "روسيا الموحدة" الذي إنعقد الأسبوع الماضي.

كوسوفو: كان الموضوع الأهم بلا شك خلال إنعقاد جلسة مجلس الأمن الدولي قبل أيام للنظر في وضع كوسوفو هو تقرير الترويكا حول  القضية، بعد أن أجرى ممثلو روسيا والإتحاد الأوروبي والولايات المتحدة مفاوضات مع قيادتي صربيا و كوسوفو على مدار أربعة أشهر.  وبينما يؤيد الإتحاد الأوروبي إلى جانب الولايات المتحدة مساعي ألبان كوسوفو للإنفصال عن صربيا، تطالب روسيا بالإلتزام باحكام القانون الدولي    وتدعو إلى مواصلة عملية التفاوض. وتأكيدا لهذا الموقف وفي آخر تصريح له أعلن وزير خارجية روسيا سيرغي لافروف ان موسكو ستستخدم حق النقض "الفيتو" في مجلس الأمن ضد أي قرار يجيز الانفصال لكوسوفو من جانب واحد عن الوطن الأم صربيا.

بيئة: اصبحت الأرض  أكثر دفئا وأشد خطرا... لقد اختتم  مؤتمر بالي حول الاحتباس الحراري بالاتفاق حول إطار عملية تفاوض تستغرق سنتين، تستهدف صياغة اتفاقية جديدة للحد من الانبعاث الحراري، وذلك كاتفاق بديل لبروتوكول كيوتو الذي ينتهي العمل به عام 2012. لكن النجاح يبقى رهنا ً بتحسّن الموقف الأميركي من هذا الموضوع. فواشنطن ما زالت  المعارض الأبرز لاتفاق جديد حول الحد من الانبعاث الحراري.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)