احتجاجات أمريكا.. ترامب يهدد والشارع يصعد

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/o0ad

كانت استغاثة جورج فلويد "لا أستطيع التنفس" قبل أن يفارق الحياة، العلامة والشرارةَ التي أشعلت الولايات المتحدة بمظاهرات، لم تكن العنصرية وحدها سبباً لها..

فسرعان ما امتدت من حي لحي ومن مدينة لأخرى تاركةً وراءها حطاما وخرابا وعشرات الأسئلة..
فهل ستستمر في ضوء ما أعلنه ترامب من امكانية استخدام القوة المفرطة؟
من يحرك الشارع.. هل هي العنصرية والفقر والاحتقان. أم أن مطاردي الساحرات، كما يصفهم ترامب هم وراء صب الزيت على نارها..
وما يهمُ الجميع، هل سيعود ترامب للبيت الأبيض بعد نوفمبر/تشرين ثاني المقبل؟

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا