اهم احداث هذا الاسبوع (19-25 يناير/كانون الثاني)

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/11164/

لبنان: صور الانفجار الذي هز بيروت طغت على ما سواها اليوم من أنباء الشرق الأوسط. لكننا سنبدأ من الوضع في قطاع غزة الذي انفجر وبالشكل الذي لم يكن في حسبان أحد. بعد الحصار المطبق من قبل اسرائيل على القطاع، لم يتبق أمام الفلسطينيين، سوى أن يفتحوا ثغرة في الجدار الحدودي مع مصر سعيا للتزود بالمواد الغذائية، والحاجيات الضرورية الأخرى. لكن هذا التطور يطرح أسئلة عدة: أولها تلويح اسرائيل بما أسمته فك الارتباط مع القطاع، مع ما يحمله ذلك من مخاطر فصل غزة عن الضفة الغربية بقوة الأمر الواقع، وبالتالي تجزئة الدولة الفلسطينية قبل أن تقوم، مما يؤدي الى اجهاض قيامها نهائيا.

روسيا: لافروف يحدد ملامح سياسة روسيا الخارجية.
حدد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف ملامح سياسة روسيا الخارجية، وذلك أثناء المؤتمر الصحفي السنوي الذي عقده هذا الاسبوع، في الموضوع الفلسطيني يرى لافروف أن السبب الموضوعي لعدم تقدم المفاوضات، هو أن القضايا التي يتوجب حلها خلال تلك المفاوضات، غاية في التعقيد، فهي سياسية وتاريخية و مشحونة بالعواطف.
لكن توجد أسباب أخرى، تجعل هذا الحوار متعثرا. وتتمثل قبل كل شيء في إستمرار العنف.
في ذات الوقت كانت العاصمة السورية تشهد مؤتمرا للمنظمات الفلسطينية التي تتخذ من دمشق مقرا لها، مؤتمرا مناهضا لمسيرة السلام ولقيادة محمود عباس. ويذكر أن المؤتمر المذكور جرى تأجيله خريف العام الماضي، بعد طلب نقله يفغيني بريماكوف من الكرملين الى القيادة السورية في حينه.
والموضوع العراقي تناوله الوزير لافروف أيضا في مؤتمره الصحافي، حيث المح الوزير في هذا السياق الى ادراكه في العام 2003 وكما أدرك آخرون كثيرون، بأن المفتاح لإعادة الوضع في العراق إلى طبيعته - هو الوفاق الوطني، والمصالحة الوطنية بمشاركة جميع الفئات السياسية والطائفية والعرقية. وها هي خمس سنوات تقريبا قد مرّت وما تزال المشكلة ذاتها تقف، وهي توفير الوفاق الوطني في العراق.
ويتفهم لافروف الموقف الذي تتخذه الحكومة العراقية، أنه وبدون القوات الأجنبية لا يمكنها السيطرة وحدها على مشكلة الأمن، ولكنه يعتقد أنه من الصواب تحديد جدول زمني لإنسحاب تلك القوات. فهذا كان سيساعد على تهدئة الوضع.

العلاقات بين روسيا وبولندا لم تكن في الأونة الأخيرة تسير بسهولة.
ومع ظهور قيادة جديدة في بولندا، تمكّن الجانبان من حل الكثير من المسائل العالقة، أو إحراز تقدم على طريق حلها. لكن أكثر ما يثير القلق الروسي ظل باقيا، وهو إمكانية نشر الصواريخ الأمريكية الإعتراضية في الأراضي البولندية، وذلك في إطار منطقة الرصد الأوروبية الثالثة للمنظومة المضادة للصواريخ. وهذه القضية بالذات كانت الموضوع الرئيسي في المفاوضات التي شهدتها موسكو بين وزيري خارجية البلدين.

أيام عاشوراء كانت هذا العام دموية في العراق. حيث أدت سلسلة من التفجيرات الأرهابية الى سقوط ما يقارب 80 قتيلا وعشرات الجرحى.
وكما جرت العادة في مثل هذه الأيام يحيي أبناء الشيعة وفي عموم العراق ذكرى المعركة. إحياء المناسبة يجري عادة بطريقة سلمية منذ مئات السنين، ما عدا السنوات الأربع الأخيرة، إذ تحولت الى هدف لعمليات إرهابية أودت بحياة الكثير من الأبرياء وسقوط العشرات من الجرحى.

منظومة الدفاع الجوي: قائد أركان الجيش الروسي الجنرال يوري بالويفسكي أعلن في أكثر من مناسبة أن نشر عناصر المنظومة الأمريكية المضادة للصواريخ بالقرب من الحدود الروسية يـُقرأ على أنه موجه ضد روسيا.

في صربيا جرت أول جولة في الإنتخابات الرئاسية. حيث يواصل الزعيم الراديكالي توميسلاف نيكوليتش والرئيس الحالي بوريس تاديتش التنافس على منصب الرئاسة، في جولة ثانية تجرى في الثالث من الشهر المقبل. وهو يوم مصيري لصربيا، حيث أن رئيس وزراء إقليم كوسوفو هاشم تاتشي أعلن أكثر من مرة، عن نية كوسوفو إعلان إنفصالها عن صربيا حالما يظهر رئيس جديد في بلغراد.
في موسكو استقبل الرئيس فلاديمير بوتين رئيس صربيا بوريس تاديتش ورئيس وزرائه فويسلاف كوشتونيتسا، حيث تناول البحث موضوع كوسوفو والعلاقات الثنائية بين البلدين.

منتدى الإقتصاد العالمي في دافوس، إنطلق هذا العام في ظل إنهيار البورصات العالمية. ولذا من المنطقي، أن تكون أزمة النظام المالي العالمي وسبل الخروج منها الموضوع الرئيس لهذا المنتدى.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)