مؤرخ روسي يكشف الأسباب الحقيقية للحرب العالمية الثانية

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/nu0v

في الذكرى الخامسة والسبعين للحرب الوطنية العظمي، التي قدم الشعب السوفييتي 26 مليون شهيد من أجل الانتصار فيها على النازية، يحق لنا أن نطرح السؤال.. من بدأ الحرب العالمية الثانية؟

ما هي القوى في أوروبا والعالم التي شجعت هتلر على التوسع شرقاً؟ لماذا وقَّع الاتحاد السوفييتي اتفاقية عدم الاعتداء مع ألمانيا هتلر في آب / أغسطس سنة 1939 والمعروفة بحلف مولوتوف - ريبينتروب؟ هل كان يطمع ستالين في احتلال أوروبا واستباق هتلر في الحرب؟ لماذا بدأ تصوير ستالين على أنه متساو في مسؤولية إشعال تلك الحرب المرعبة، التي أودت بأرواح 50 مليون إنسان من 61 بلداً؟ لماذا لا يريد الغرب تذكر اتفاقية ميونيخ لسنة 1938 وهو يحمِّل اليوم الاتحاد السوفييتي مسؤولية أفزع حرب عرفتها البشرية؟ ما هو دور الولايات المتحدة الأمريكية في تلك الحقبة التاريخية ومنْ كانت تنافس واشنطن ومع منْ أرادت التحالف عشية الحرب؟ وما هو دور بريطانيا وفرنسا وإيطاليا على الساحة الأوروبية آنذاك وكيف تم التلاعب بتشيكوسوفاكيا وبولندا ولماذا؟ يا ترى، لماذا لم تبدأ محاولات التشويه لتاريخ الحرب العالمية الثانية إلا مع بداية الألفية؟ ماذا وراء عملية شيطنة روسيا في هذا السياق ونفي انتصارها في الحرب؟ بما تختلف العالمية الثانية عن الحروب الكبرى السابقة؟ ما أهمية تلك الحرب اليوم؟ حول هذه المحاور نستضيف في برنامج "أبعاد روسية" د. أندريه فورسوف وهو كاتب ومفكر روسي وأستاذ في التاريخ ومؤلف للعديد من الكتب والدراسات والأبحاث حول التاريخ وعلم الاجتماع والسياسة وصراعات النخب العالمية ويرأس معهد التحليل النظامي والاستراتيجي في موسكو.

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا