رجوب يأمل أن يبدأ الحوار الداخلي بمبادرة فلسطينية

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/11113/

تتمنى غالبية أطياف الشعب الفلسطيني أن يكون التصعيد الاسرائيلي في غزة دافعا للنخبة السياسية الفلسطينية لاقامة حوار داخلي يوصل لصيغة تعيد وحدة الصف وتجعل البنيان الفلسطيني موحدا في مواجهة التحديات.

ويأمل عضو المجلس الثوري لحركة "فتح"  جبريل رجوب أن يكون الحوار الداخلي الفلسطيني بمبادرة وطنية ومساعدة عربية، ويرى أن الحوار يجب أن يقوم على أساس وحدة الشعب الفلسطيني ووحدة قضيته وقيادته ومرجعيته المتمثلة بمنظمة التحرير، واعتبر رجوب أن مجموعة المنظومة الاوربية هي الاكثر قربا من النبض العربي، وثمن دورها ضمن اللجنة الرباعية في العملية السلمية وخارطة الطريق.

من جهة اخرى أكد رجوب أن مسؤولية معالجة سلوك الحكومة الاسرائيلية الماضية بتصعيدها في غزة ملقاة على كاهل الأسرة الدولية وليس على القيادة الفلسطينية، وطالب المجتمع الدولي بالتصرف لردع اسرائيل عن المضي قدما في عدوانها الذي يهدد استقرار المنطقة والعالم، وحمل الولايات المتحدة المسؤولية الاكبر، لأنها قطعت على نفسها في مؤتمر أنابوليس عهدا بدفع عملية السلام وقيام الدولة الفلسطينية.

واعتبر رجوب أحداث 15 حزيران/ يونيو من العام الماضي بمثابة الهدية لإسرائيل وخنجرا في ظهر البنيان الفلسطيني، الذي قدم أبناء الشتات ومختلف أطياف القوى السياسية الفلسطينية في سبيله الكثير من التضحيات.

وأكد رجوب على أن لقاء موسكو المقرر عقده لاحقا، يعتبر بسياقه التاريخي، أهم من مؤتمر أنابوليس، لأن موسكو  مكان وعامل جذب لكل الاطراف المرتبطة بالصراع العربي الإسرائيلي، ونظرا لعلاقة روسيا المتوازنة مع الاطراف، ناهيك عن مكانتها المرموقة على الساحة الدولية وضخامة امكانيات التأثير لديها. واعتبر رجوب أن مؤتمر موسكو، فرصة ايجابية للجانب العربي والفلسطيني، لكنه شكك في أن تكون اسرائيل راغبة في حضوره.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)