مروحية "الصياد الليلي" تكشف اسرارها

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/11072/

تشرف على الإنتهاء في روسيا اعمال تجريب المقاتلة السمتية "Mi-28N" المسماة "صياد الليل" او "الصياد الليلي". دروعها وقدراتها الحربية كما في الدبابات الحديثة، واجهزة ملاحتها وقدراتها التحليقية كما في الطائرات العصرية. انها مروحية فريدة لا مثيل لها في العالم. الا ان احدا من غير مسؤولي الأمن لا يعرف بأن العمل في صنع هذه السمتية السوبر امتد لـ 40 عاما تقريبا.
في سنوات الستينات من القرن الماضي كانت قيادة القوات المسلحة مؤلفة من جنرالات وماريشالات شاركوا في الحرب العالمية الثانية ويعرفون قيمة الطائرات الحربية، لكنهم قليلو الإطلاع على المروحيات والسمتيات، حيث كانت تثير الشك لديهم.
المصممون اوضحوا خصيصا للعسكريين القدرات الفريدة للمروحيات في نقل الوحدات والآليات الحربية على جناح السرعة الى مسرح العمليات. وتمكنوا من اقناعهم والحصول منهم على موافقة لصنع نماذج مكيفة جديدة من المروحيات. بهذه الصورة ظهرت الى الوجود السمتية الشهيرة "Mi-8" التي حظيت باعتراف دولي كإحدى أفضل مروحيات النقل في العالم.
بعد استخدام الأمركيين المروحيات في حرب فيتنام لإسناد القوات البرية بالنيران لأول مرة غيّر الإتحاد السوفيتي موقفه من صناعة المروحيات. ففي عام 1968 تقدمت القوات المسلحة السوفيتية بطلب الى مكتب "ميل" للتصاميم اعداد تصميم لنوعين من السمتيات المقاتلة الضاربة. وبعد عام من ذلك التاريخ تحولت احداهما الى المروحية المقاتلة الأكثر انتشارا في القرن العشرين "Mi-24". فهي من حيثُ مواصفاتُها تستجيب بأفضل صورة لظروف العمليات الدفاعية والهجومية في مختلف النزاعات والحروب الموضعية.
مروحية "Mi-28" مخصصة لإسناد المشاة من الجو. وهي تحمل ايضا توصيف "الدبابة المجنحة". الا انها تحتفظ بجميع وظائف سابقتها مروحية "Mi-24" التي يسمونها في الجيش "سفينة النجاة"، كونَها خيرَ عونٍ في الشدائد والمُلِمّات.
يدعوكم برنامج "زووم" للتعرف على تاريخ تصنيع المروحية الجديدة.
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)