اهم احداث هذا الاسبوع (01-11 يناير/كانون الثاني)

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/11058/

الرئيس الأميركي جورج بوش الذي دشن عهده في السياسة الدولية بشن حربه على الارهاب، وطبع بداية القرن الواحد والعشرين بهذه الصورة. ها هو مع اقتراب نهاية حكمه - الثاني - في البيت الابيض قرر الالتفات الى لبّ مشكلة الشرق الاوسط. وشرّف هذه القضية بزيارة الى اسرائيل والاراضي الفلسطينية، حاملا الكثير من الوعود بل الأحلام بالدولة الفلسطينية العتيدة. وهو يدرك، والآخرون يدركون أيضا، أن الأشهر المتبقية على ولايته ليست كافية لطي صفحة نزاع عمره عشرات السنين. أهو استخفاف بعقول الناس أو رغبة بنهاية "هوليودية" ؟

جولة جورج بوش، التي تشمل أيضا شبه الجزيرة العربية، تزامنت مع حادث لافت في مياه الخليج. فقد كشف البنتاغون عما وصفه بتحرش زوارق تابعة للحرس الثوري الايراني بقطع بحرية اميركية في مياه مضيق هرمز.

بمناسبة رأس السنة الهجرية أقام وزير خارجية روسيا سيرغي لافروف حفل استقبال على شرف سفراء البلدان العربية والاسلامية المعتمدين في موسكو. وفي كلمته الترحيبية تناول لافروف توجهات روسيا في السياسة الخارجية.

أعلن رئيس البرلمان نبيه بري عن تأجيل آخر لجلسة انتخاب رئيس جديد والتي كانت مقررة السبت. إنه التأجيل الثالث عشر، أتى هذه المرة على خلفية مهمة الامين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى في بيروت، ولقاءاته المكثفة مع مختلف الاطراف اللبنانيين لبلورة الحل الذي اقترحته الجامعة العربية لخروج لبنان من مأزقه. والمبادرة العربية تحمل ثلاثة بنود متلازمة: الانتخاب الفوري لرئيس الجمهورية ثم تشكيل حكومة الوحدة الوطنية، التي سيكون عليها الشروع فورا في إعداد قانون جديد للانتخابات البرلمانية. وهذه البنود الثلاثة يستند تنفيذ كل واحد منها الى الأحكام الدستورية. على أن لايكون ثمة غالب ومغلوب. وهذا ما أكد عليه بيان وزارة الخارجية الروسية في تأييدها للمبادرة العربية ولمهمة موسى في بيروت.

باكستان ورغم انتخاب رئيس فيها قبل حوالى شهرين، فإن جريمة اغتيال رئيسة وزرائها السابقة تضع البلاد على حافة الانفجار. والاوضاع تبقى متوترة فيها على أبواب الانتخابات البرلمانية. وقد يجوز التأريخ في باكستان اليوم: ما قبل الاغتيال وما بعده. باكستان بعد بوتو دخلت مرحلة جديدة، أول معالمها أنها نهاية مرحلة برويز مشرف التي بدأت قبل عشر سنوات. فقد أرغمت المرأة الراحلة - في آخر أيامها - مشرف على نزع البدلة العسكرية وإلغاء حالة الطوارئ، ليجد نفسه بعد رحيلها أمام انتخابات برلمانية لا يملك فيها حزبا ولا حتى حلفا قويا. وذلك في بلد طالما تنقل بين الحكم المدني والنظام العسكري. وميزته المستجدة انه يملك ترسانة نووية تثير القلق اليوم!

في جورجيا جرت الانتخابات الرئاسية المبكرة، والتي جرى تقديم موعدها بعد احتجاجات متتالية من قبل المعارضة لسياسة الرئيس ميخائيل سآكاشفيلي. ولتدارك انحدار شعبيته قرر سآكاشفيلي الذهاب الى انتخابات مبكرة، كان من نتائجها موجة اخرى من التوترات.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)