وباء كورونا... فتح باب تفكك الإتحاد الأوروبي؟

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/nkac

ما بعد كورونا لن يكون كما قبلها، كثير من القادة الدوليين أجمعوا على ذلك آخرهم الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الذي دعا إلى ضرورة بناء سيادة وطنية وأوروبية

مشددا على ما وصفه بتقليص التبعية وزيادة الإنتاج في وقت يشهد فيه العالم طلبا كثيفا على المعدات الطبية والكمامات الضرورية للوقاية من الفيروس، ماكرون الذي طرح فكرة قرض كورونا الاوروبي أشار إلى أن بلاده لم تتجاهل نداءات إيطاليا العاجلة لكن الواقع يظهر انها تلقت مساعدات من روسيا والصين في غياب حلفائها الأوروبيين فهل تعكس تصريحات ماكرون الضرر الحقيقي الذي أصاب الدول الأوروبية جراء تفشي الوباء ؟ وهل يخرج الاتحاد من الازمة بكامل عافيته أم أنها ستقضي عليه قبل أن يقضي عليها ؟ وما سر تخوف باريس من المساعدات المقدمة من موسكو وبكين في ظل عجزها عن مد يدها لروما؟

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا